كوردستان تعلن فتح أبوابها أمام الشركات الاستثمارية وتذليل العقبات أمامها

المستقلة /… أعلن رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، يوم الاثنين، فتح أبواب الإقليم أمام الشركات الاستثمارية الأمريكية وغيرها وتذليل العقبات أمامها للدخول إلى سوق الإقليم، مؤكدا سعي حكومته لتحسين الخدمات والقطاعات المختلفة وخاصة خدمة الكهرباء لتجهيز السكان بالطاقة على مدار اليوم.

وقال بارزاني في افتتاح مؤتمر كوردستاني – امريكي لتشجيع الاستثمار في الاقليم لفترة ما بعد فيروس كورونا، برعاية غرفة التجارة والصناعة الامريكية عبر تقنية “فيديو كونفرانس”، إن “حكومة الاقليم قدمت تسهيلات جمة لدخول الشركات المستثمرة الى الاقليم، ونشجع الشركات الامريكية للاستثمار في الاقليم”.

واضاف أن “زيادة المشاريع الاستثمارية توفر فرص العمل”، مشيرا الى ان “اقليم كوردستان اكثر مناطق العراق والمنطقة امنا، وبيئة مناسبة لاستقطاب الشركات الامريكية والاجنبية”.

وتابع بارزاني ان “استثمار الشركات الامريكية في الاقليم يصب في مصلحة الشعوب الكوردستانية ونسعى الى زيادة تعزيز العلاقات بين اربيل وواشنطن”.

وقال، “تعمل حكومتي أيضًا على تقليل الروتين لضمان قدرة المستثمرين على إكمال الإجراءات الضرورية بشكل أسرع وأسهل – من تسجيل الشركات إلى لوائح التأشيرات والتصاريح -“.

وأردف بارزاني بالقول، “نعمل بجد لتنويع اقتصادنا، من خلال خصخصة أجزاء من قطاعي الزراعة والكهرباء. ومن الممكن ان يصبح إقليم كوردستان سلة العراق الغذائية”.

وأضاف أن “إقليم كوردستان يريد تحقيق الاكتفاء الذاتي بالدرجة الأساس، ويأمل بأن يصدر منتجاته المحلية الى بلدان المنطقة وانحاء العالم كافة”، منوها إلى السعي لتوفير خدمة الكهرباء في الإقليم على مدار اليوم.

وتستمر فعاليات المؤتمر على مدى يومين بمشاركة مسؤولين رفيعي المستوى من امريكا واقليم كوردستان والشركات الامريكية المستثمرة في الاقليم.

وكان رئيس هيئة الاستثمار في اقليم كردستان محمد شكري قال امس الاحد، لوكالة شفق نيوز، إن الهيئة ستقدم رؤيتها للاستثمار والمجالات الاستثمارية لفترة ما بعد فيروس كورونا، مشيراً إلى أن المؤتمر سيتناول التعديلات التي من المقرر اجراؤها على قانون الاستثمار والفرص الاستثمارية الموجودة في الاقليم”.

وأكد أن هيئة استثمار كوردستان، “ستقدم رؤية واضحة للمناخ الاستثماري في الاقليم للشركات الامريكية التي ترغب في الاستثمار داخل كوردستان”. (النهاية)

التعليقات مغلقة.