كوردستان تصدر توضيحاً بعد المزاعم التي سيقت ضدها بقضية ابنة شقيق صالح

(المستقلة)… نفت داخلية إقليم كوردستان تسليم فتاة ابنة شقيق السياسي الكوردي السوري صالح مسلم الذي أدرجته أنقرة على قائمة الإرهاب إلى قوات الأمن التركية.

وقالت الداخلية في بيان لها اليوم الاثنين انه  “بعد المزاعم التي سيقت ضد إقليم كوردستان وأتهمته بتسليم فتاة اسمها (داليا محمود مُسلم) إلى تركيا، نرى من الواجب أن نوضح للرأي العام بأن هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة، وهي ليست سوى محاولة لتضليل الحقائق وإخراجها من سياقها”.

واضاف أن “داليا محمود مسلم المعروفة باسم (فيان شرفان)، وبعد أن تخلت عن قوات وحدات حماية المرأة (YPJ) انضمت إلى مسلح آخر من أهالي بدليس في كوردستان تركيا يدعى (سلام رمضان محمد) المعروف باسم (تولهدان) وهو الآخر قد ترك صفوف وحدات حماية الشعب (YPG) ووقعا في علاقة غرامية قبل أن يقررا الفرار سويةً”.

وتابع “لقد عاد سلام رمضان إلى تركيا برغبته وذلك بتاريخ 9 تموز 2020، وبعد ذلك قررت داليا محمود صالح الانضمام إليه والدخول لتركيا عبر التهريب بتاريخ 14 تموز 2020، لتسلم نفسها لاحقاً إلى الشرطة التركية في مدينة بدليس، وعلى هذا الأساس فإن إقليم كوردستان لا علاقة له بهذا الموضوع بأي شكل من الأشكال”.

واشار البيان الى  “إن إعلام حزب العمال الكوردستاني وأمثاله، وبدل أن يوزع التهم جزافاً، عليه أن يسأل نفسه أولاً عن أسباب تخلي الناس عن صفوفه، وهم ومن أجل النجاة من تهديداته، مستعدون لتعريض حياتهم للخطر مجازفين عبر طرق التهريب”.

واكدت الداخلية انها تبدي استعدادها التام للتحقيق في هذا الموضوع، وأن إقليم كوردستان سيظل ملاذاً آمناً لكل من يلوذ به، ولن تؤثر هذه المحاولة التضليلية على مواقفه الراسخة في هذا الصدد.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية أعلنت في وقت سابق، أن داليا محمود مسلم (21 عاما) سلمت نفسها إلى قوات الأمن التركية في ولاية مرسين جنوب البلاد في 15 يوليو الجاري “بعد إقناعها من قبل فرق الأمن بضرورة الاستسلام”.

وذكرت الوكالة أن المرأة اعتبرت خلال التحقيق معها بأنها ابنة شقيق صالح مسلم الذي يترأس حزب “الاتحاد الديمقراطي” وكانت حارسة شخصية للمدعوة غولتن آلتاش المعروفة أيضا باسم أسماء سامور، وهي مدرجة على قائمة الإرهاب التركية والمطلوبة لدى الجهات الأمنية في البلاد.

كما اعترفت داليا، حسب مصادر “الأناضول”، بأن والدها محمود صالح يتولى منصبا في تنظيم “”ب ي د/ ي ب ك” (مصطلح تستخدمه تركيا للإشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية) في مدينة كوباني/ عين العرب الحدودية.

وكان القضاء التركي قد أصدر في فبراير 2018 مذكرة اعتقال بحق صالح مسلم، متهما إياه بالتورط في أعمال إرهابية في تركيا.

وأدرجت الداخلية التركية اسم مسلم في لائحة الإرهابيين المطلوبين بالقائمة الحمراء وعرضت مكافأة بقيمة أربعة ملايين ليرة (نحو 583 ألف دولار) لمن يساعد في إلقاء القبض على السياسي الكوردي. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.