كوردستان تحمل الحكومة حماية المواطنين وتحذر من تفجيرات ايار وترصد اشارة لتأزيم الوضع

بغداد (إيبا)… حذرت رئاسة اقليم كوردستان من تداعيات التفجيرات التي استهدفت مدينة بغداد والمدن العراقية الاخرى خلال شهر ايار الجاري، فيما حملت الحكومة الاتحادية والمؤسسات الامنية مسؤولية حماية ارواح المواطنين.

وقال بيان لرئاسة الاقليم تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) اليوم الثلاثاء أن ” التفجيرات اشارة خطرة وتأزيم اكثر للوضع”، مبينا ان “الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية حماية المواطنين منها”.

واوضح البيان ان “ارتفاع نسبة الاعمال الارهابية وتدهور الوضع الامني وبالأخص في شهر ايار الجاري، هو اشارة خطرة وتأزيم اكثر فاكثر”، مردفا، ان “مسؤولية حماية ارواح المواطنين وممتلكاتهم والوضع الامني تقع على عاتق الحكومة الاتحادية والمؤسسات الامنية”.

وشددت رئاسة الاقليم في بيانها على ضرورة “العمل بشكل جدي لاعتقال منفذي التفجيرات واحالتهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

واسفرت التفجيرات التي ضربت مناطق عدة من العاصمة بغداد يوم امس، وفي الايام الماضية، واغلبها بالسيارات المفخخة عن مقتل وجرح المئات. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد