(المستقلة)… تصاميم غير تقليديّة قدّمها المصمم اللبناني جورج شقرا من خلال مجموعة أزيائه الراقية لربيع وصيف 2016 التي عرضها أخيراً في إطار أسبوع الموضة الباريسي. وقد أراد لهذه الإطلالات المبهجة للعين والروح أن تكون أشبه بتحيّة تقدير للمرأة، والجمال، والأنوثة وأجواء الربيع الزاهية.

ألوان الباستيل الناعمة زيّنت خامات الحرير، والدانتيل، والتول، والأورغنزا التي انسكبت على الأجسام من خلال قصّات مبتكرة تميّزت بطابعها العصريّ والأنيق. وقد مزج شقرا ببراعة بين الأقمشة المتنوّعة لابتكار إطلالات غنيّة بالتفاصيل: فالتول غلّف الحرير والدانتيل بكلّ أناقة، أما الشيفون فغطّى طبقات التول في الفساتين الملكيّة المنتفخة. وقد تناغم الحرير مع الكشاكش بشكل ساحر واختلط الدانتيل المزخرف مع الشيفون في إطلالات عصريّة تليق بأرقى المناسبات.

التطريزات اللامعة بالكريستال والترتر الملوّن تفاصيل دخلت على الإطلالات لتغلّفها بإشراق زاد من أناقتها، أما الريش فقد تمّ استخدامه بلمسات مبتكرة ودخلت الكشاكش والأزهار على يعض الأزياء لتضيف من طابعها الرومانسي الرقيق.

فساتين الكوكتيل القصيرة تميّزت بخفّتها البالغة وطابعها العصريّ، أما الفساتين الطويلة فجأت رومانسيّة بامتياز وقد تمّ تصميمها لتلبّي متطلّبات كلّ امرأة تبحث عن تصاميم تعكس تميّزها وتزيدها أناقة وجمال.

لفتنا في هذه المجموعة ظهور عدة أثواب بيضاء تصلح لأن تكون أثواب زفاف، فيما جمع فستان الزفاف الذي اختتم العرض كل البراعة والذوق الرفيع التي تميّز عادةً تصاميم جورج شقرا. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي: