كشف اجتماع إسرائيلي أميركي سرّي بشأن إيران

المستقلة /- أفاد موقع “أكسيوس” الأميركي بأن الولايات المتحدة وإسرائيل عقدتا اجتماعا “سريا”، هذا الأسبوع، لمناقشة كيفية التعامل مع إيران في المرحلة المقبلة.

ونقل الموخقع عن “مسؤولين إسرائيليين اثنين كبيرين” إنه تمت مناقشة “الخطة ب” المحتملة في حال عدم استئناف مفاوضات استعادة العمل بالاتفاق النووي المبروم عام 2015.

وعقد الاجتماع هذا الأسبوع، عبر الفيديو، بقيادة مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، ونظيره الإسرائيلي، إيال هولاتا.

وشدد الجانب الإسرائيلي على ضرورة المضي قدما في “الخطة ب” بشأن إيران بسبب الجمود الحالي في المحادثات الدبلوماسية وتسريع إيران لبرنامجها النووي، فيما أعرب الجانب الأمريكي عن قلقه بشأن الجمود الحالي.

وكشف مسؤول إسرائيلي للموقع أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات إضافية على إيران إذا لم تُستأنف المحادثات قريبا.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض لموقع “أكسيوس” إن الولايات المتحدة “لا تزال منخرطة في المشاورات الجارية مع الحكومة الإسرائيلية حول مجموعة من القضايا المتعلقة بالتحدي الذي تمثله إيران”.

وأوضح “أكسيوس” أن أهمية هذا الاجتماع “تكمن في أنها المرة الأولى التي تجتمع فيها مجموعة عمل استراتيجية أمريكية إسرائيلية سرية بشأن إيران منذ تولي الحكومة الإسرائيلية الجديدة السلطة، في يونيو الماضي”، مذكرا أن مجموعة العمل “أوبال” تأسست في بداية الولاية الأولى للرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، بعد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك، بنيامين نتانياهو، للبيت الأبيض، في عام 2009.

وخلال عهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، انعقد هذا الاجتماع مجددا لمناقشة انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وتنسيق حملة “الضغط الأقصى”.

التعليقات مغلقة.