كريم : لم يعد امام المفوضية الا العد الفرز اليدوي للابتعاد عن الشبهات

المستقلة /- انتقدت اطراف سياسية، الإجراءات التي اتبعتها مفوضية الانتخابات من حيث إعلانها عن تطابق نتائج العد والفرز بنسبة 100 بالمئة، في وقت اعلن القضاء وجود الكثير من الأخطاء التي الزمت المفوضية للاعتراف بها، ما اثار غضب الكثير من الأطراف السياسية.

عضو مجلس النواب المنحل محمد كريم وفي تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الثلاثاء، اكد ان “المفوضية لم يعد امامها غير خيار العد والفرز اليدوي الشامل من اجل الابتعاد عن الشبهات، بعد ان تم الكشف عن الأدلة من قبل القوى المعترضة على التزوير الحاصل في عملية الاقتراع”.

في حين بينت عضو تحالف الفتح مديحة الموسوي في تصريح صحفي تابعته المستقلة، ان “مفوضية الانتخابات تعلم جيدا بما حدث خلال عملية الاقتراع من تلاعب وتزوير، الا انها تحاول تأخير عملية العد والفرز اليدوي الشامل على الرغم من وجود الأدلة التي تدين عملها”.

ويرى عضو كتلة النهج الوطني مهند العتابي في تصريحة صحفي تابعته المستقلة، ان “المفوضية وعلى الرغم من علمها بما حدث من أخطاء الا انها لم تتخذ قرارا لمعالجتها وتصحيح الأمور، حيث اعترفت مؤخرا بما حصل من تكرار للتصويت في اكثر من محطة، وكان الأولى بها معالجة الأوضاع قبل وصولها الى هذا المستوى”.

التعليقات مغلقة.