“كتاب عندما يتوقف الوقت” آلام المرأة بقلم رجل

وفاء شهاب الدين

 

“عندما يتوقف الوقت ” هو عبارة عن كتاب مجمع به كل المجموعات القصصية التي أصدرها الكاتب “طارق رفعت” ، “شفاه صامتة و قلوب تتحدث” ، “لحظات” ، و أخيراً “أبيض و أسود و رمادي” كل  قصة تاخذك في  رحلة و حديث يدور في داخل كل امرأة مصرية وعربية و ما تقابله من تحديات و صعوبات مع نفسها و مع المجتمع. في كل قصة تحكي الشخصيات تحدي جديد

مجموعة قصصية تتناول لحظات يعيشها أبطال القصص و التي أغلبهن من السيدات ذات الظروف الحياتية المختلفة و يتناول المشاعر التي لا يقدرن على البوح بها.

القصص لا تقدم حلول و لا تحاول ان تفرض رأي بعينه و لكن يعبرعن حالة تمر بها المرأة وتعود قوية لتحارب ليوم جديد.

عند قرائتك للقصص سينتابك الشعور انك تقرأ عن أختك  أو صديقتك او ربما تتحدث عنك انت ،هي حكايات و شخصيات و مواقف نقابلها في حياتنا ١٠٠٠ مرة و لكن  لا نقف ولنستمع لذلك  الحديث السري في نفس هؤلاء السيدات ، بل نحاول جاهدين كل يوم أن نهرب من تلك الأصوات

عند قرائتي للكتاب كنت أشعر أنني  عشت انكسار و انتصارالشخصيات ،  لاني ببساطة قابلتهم حياتي بصورة مباشرة و غير مباشرة

الكاتب لم يدخل في الصراع المعتاد و لكن القى الضوء على المعاناة النفسية و هي الاصعب و جلد الذات و ما يدور في النفس و هو دائما الاصعب في التعبير عنها لانها غير معلنة و قد لا يتعدى المرور بها سوى دقائق و لكن تترك تلك الدقائق أثر كبير.

الكاتب يشاركنا تلك الأصوات التي نهرب منها ، مما جذبني على الرغم من تخوفي منه في بداية الأمر

اللغة و أسلوب السرد في الكتاب ممتع و يتميز بسهولة قرائته و كل قصة لا تتعدى الصفحتان أو الثلاث ولا يوجد فيه تجاوزات لفظية أو جارحة مما أيضاً يجعله

لقد شمل هذا الكتاب عدة ملاحظات مهمة وعبارات في الصميم تصيب جراح المجتمع مباشرة فتدميها وتذكرنا بها.

التعليقات مغلقة.