كاليبورن إنترناشيونال تتبرع بمبلغ 250 ألف دولار إلى الجامعة الأمريكية بالسليمانية

 المستقلة/- أعلنت شركة “كاليبورن إنترناشيونال” اليوم عن نيتها تخصيص مبلغ أولي بقيمة 250 ألف دولار لتمويل حملة جديدة للمنح الدراسية المقدمة للجامعة الأمريكية في العراق، بالسليمانية.

وتتولى الحملة، التي تحمل عنوان “نحن نتشارك المستقبل”، جمع الأموال لتزويد الطلاب من مختلف المجتمعات في جميع أنحاء العراق بإمكانية الوصول إلى التعليم العالي. إنّ الطلاب المتخصصين في علوم المختبرات الطبية والهندسية في الجامعة الأمريكية في العراق، بالسليمانية والذين أكملوا سنة أو سنتين من الدراسة الجامعية سيكونون مؤهلين للحصول على المنح الدراسية.

تتمتع “كاليبورن” بحضور طويل الأجل في العراق إلى جانب شركاتها الفرعية “ساليبورت” و”جانوس جلوبال أوبيرايشنز” و”كومبريهنسيف هيلث سرفيسز”، وهي تعدّ الشركة الأولى التي تموّل برنامج المنح الدراسية بالتعاون مع الكثير من الشركات في المنطقة التي من المتوقع أن تحذو حذوها. هذا وقدمت “كاليبورن” سابقًا تبرعات لمبادرات مماثلة، بما في ذلك حملات جمع اللوازم المدرسية ومشروع لتجديد المدارس الذي تموله وتديره “ساليبورت”.

وفي هذا السياق، قال بوب ستاليك، الرئيس التنفيذي لشركة “كاليبورن”: “يعكس برنامج المنح الدراسية الجديد طريقة أخرى يمكننا من خلالها رد الجميل لشعب العراق، حيث عملنا لسنوات عديدة وأقمنا علاقات عميقة وأبدينا احترامًا كاملاً للشعب العراقي”. وأشار إلى أنه من المهم أن يتمتع الجيل القادم بالمعرفة الأكاديمية والتكنولوجية، فضلاً عن مهارات التفكير النقدي والعقلية التعاونية اللازمة للنمو بهدف المساعدة في بناء عراق آمن ومزدهر.

ووفقاً لبروس ووكر فيرغسون، رئيس الجامعة الأمريكية في العراق، بالسليمانية، “لن تساهم هذه المنح بتغيير حياة الحاصلين على المنح الدراسية فحسب، إنما ستساهم أيضاً بتغيير حياة أسرهم نحو الأفضل.”

وقال فيرغسون: “إن الاستثمار في القوى العاملة الحاصلة على التعليم من خلال دعم مجتمع الشركات يعد أساسياً لتمكين الجامعة الأمريكية في العراق، بالسليمانية من جذب طلاب من خلفيات متنوعة وخلق محرك قوي لتحقيق نجاح الطلاب، والنمو الاقتصادي، والفوائد الاجتماعية، والأمن الإقليمي في البلاد”.

وأضاف أن “وجود شركات تعمل في العراق، من قبيل ’ساليبورت‘ و’جانوس‘ (التي تعد جزءاً من عائلة “كاليبورن‘) وتتعاون مع الجامعة، يساهم في توفير فرص عمل لطلاب الجامعة الأمريكية في العراق، بالسليمانية، بعد تخرجهم”.

هذا وأعلنت مؤخراً شركة “كاليبورن”نيتها الانفصال لتصبح شركتين مستقلتين، “أكويتي إنترناشيونال” و”فاليانس هيومانيتيريان”. وتتوقع الشركة أن يُصبح انفصال الشركتين نافذاً بحلول خريف العام 2021.

ويمكن للشركات العاملة في منطقة الشرق الأوسط والمهتمة بدعم تعليم رواد المستقبل في العراق، الانضمام إلى “كاليبورن” والمساعدة في تطوير حملة المنح الدراسية المقدمة للجامعة الأمريكية في العراق، بالسليمانية من خلال التواصل مع ليزا أوكونور-سترود (من الولايات المتحدة الأمريكية)، وهي نائب الرئيس لشؤون التطوير في الجامعة الأمريكية في العراق، بالسليمانية عبر البريد الإلكتروني التالي: liza.oconnor@auis.edu.krd .

 

 

المصدر: “ايتوس واير”

التعليقات مغلقة.