كاتب مستقل : شركة (الكي كارد) احد حقول الفساد الواسعة في العراق

(المستقلة).. هاجم الكاتب العراقي سليم الحسني شركة (الكي كارد) متهما إياها بأنها “واحد من حقول الفساد الواسعة في العراق”.

وقال الحسني في مقال نشره تحت عنوان “عصابة (الكي كارد) مافيا الفساد المرعب” وتابعته (المستقلة) اليوم الثلاثاء ، “في العراق أمور خفية لا يراها المواطن، مما يجعله يُلقي المسؤولية على الجهة الخطأ، بينما يكون المتورط آمناً بعيداً عن الأضواء. وهذه مشكلة كبيرة تحتاج الى كشف المستور فيها”.

وأكد الحسني ، ان “نظام (الكي كارد Qi card) الذي تعتمد عليه مرتبات المتقاعدين وغيرهم من موظفي الدولة، واحد من حقول الفساد الواسعة في العراق، تسيطر عليه عصابة من عدة أفراد يتقاسمون الأرباح فيما بينهم من دون أن تتجه الأنظار اليهم، أي يمكن تسميتهم بالفاسدين الأكثر أمناً”.(حسب تعبيره)

واتهم الشركة التي تتولى نظام (الكي كارد Qi card ) بأنها تمارس ” عمليات الإبتزاز للبنوك العراقية التي لا تتعاون معهم”، فيما “تخسر الحكومة العراقية شهرياً بسبب هذا النظام ما يقرب من عشرين مليون دولار فقط من مرتبات المتقاعدين”.

ونوه الى ان اعتماد نظام البطاقة الذكية تم على عهد حكومة العبادي “بحسب بنود وشروط رسمية، لكن سرعان ما أخلت الشركة ببنود العقد وحولته الى واحد من أبواب الفساد والسرقة العريضة”.

وأشار الحسني الى أن “هذا ملف واسع وخطير، تتشعب منه مسارات فساد أخرى، والمحاسبة يجب أن تتجه للقضاء فهو المعني في هذه القضية وهو الذي يملك ملفاتها، لكنه يتستر عليها”.

وكشف الحسني ان “كل المعلومات التفصيلية عن الموظفين (قاعدة البيانات) موجودة في قبرص وليس في العراق”.

رابط المقال : https://t.me/saleemalhasani

التعليقات مغلقة.