قوات الاقليم تعتقل احد الصحفيين وتعتدي على آخر بالضرب

المستقلة..اعتقلت القوات الامنية في السليمانية مراسل قناة NRT اثناء تغطية الاحتجاجات في السليمانية امس الجمعة.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق  عن مدير مكتب القناة في بغداد اوميد محمد قوله ان زميله كارزان طارق كان في مهمة صحفية لتغطية الاحتجاجات قرب مبنى محافظة السليمانية، واعتقلته قوة من الاسايش، مبينا ان القوة اقتادت المراسل الى جهة مجهولة، ولم يتم اطلاق سراحه حتى اللحظة.

من جهة اخرى تعرض مراسل قناة روداو بختيار قادر الى اعتداء بالضرب من قبل أشخاص يرتدون الزي العسكري تابعين الى قوات البيشمرگة، لواء بيتوين التابع للقوة ٧٠ والمسؤولة عن امن ناحية “رانيه” شمال محافظة السليمانية، كما قامت بكسر “لوغو” القناة ثم حرقه، وصادروا الكاميرا الخاصة بالقناة، قبل ان يهرع المتظاهرون لحماية المراسل وإبعاده من ساحة الاحتجاجات.

وفي اوقت الذي ادانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اعتقال الصحفيين، والاعتداء عليهم وقت اداء عملهم، عدّت ما تعرضوا له “انتهاكا لحرية العمل الصحفي”.

وطالبت الجمعية السلطات في الاقليم بالكشف عن مكان اعتقال الصحفيين، وإطلاق سراحهم على الفور، والكف عن استخدام الاساليب الدكتاتورية في التعامل معهم، والامتثال للدستور.

كما ناشدت المنظمات الاممية والدولية لإدانة هذه الافعال التي يرتكبها رجال الامن بأوامر من السلطات العليا بالاقليم.

التعليقات مغلقة.