في تطور مفاجيء.. متظاهرون يقتحمون مجلس النواب العراقي

رددوا شعارات رافضة لترشيح السوداني لرئاسة الحكومة

المستقلة/- اقتحم متظاهرون محتجون على ترشيح محمد السوداني الى رئاسة الحكومة الجديدة، المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد .

وفي الوقت الذي دعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي المحتجين للانسحاب الفوري من مبنى البرلمان، خاطب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المتظاهرين قائلا “إن القوم يتآمرون عليكم وإذا أردتم الانسحاب فسأحترم القرار”.

وانطلقت المظاهرات التي لم يعلن مسبقًا عن تنظيمها، عصر اليوم الأربعاء، من منطقة الباب الشرقي في بغداد، فيما توجه المحتجون نحو ساحة التحرير، التي كانت القوات الأمنية تطوق مداخلها.وبعد وقت قصير تحركت تلك الجموع التي بدأت بالتزايد، نحو جسر الجمهورية، محاولين العبور نحو المنطقة الرئاسية (الخضراء)، قبل أن ينجحوا بالفعل في اقتحامها.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو متظاهرين يتسلقون الجدران التي تحاوط المنطقة الخضراء، وسط تحشيد كبير من قوات مكافحة الشغب، التي أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

من جانبه اكد الكاظمي أن القوات الأمنية ستكون ملتزمة بحماية مؤسسات الدولة والبعثات الدولية. بينما شهدت المنطقة الخضراء (حيث تتركز مؤسسات الدولة والبرلمان، والبعثات الاجنبية) ومحيطها إجراءات أمنية مشددة.

فيما اشارت مصادر إعلامية الى مشاركة قياديين من التيار الصدري وسط التظاهرات، التي اتسمت بالسلمية، ورددت شعارات رافضة لترشيح محمد السوداني لرئاسة الحكومة الجديدة.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.