فيديو.. فنانة مصرية تناشد الجمهور بالدعاء لها بعد إصابتها بمرض نادر

المستقلة/- منى شعلان/ ناشدت عبير أحمد الفنانة المصرية المقيمة في الكويت ، جمهورها ومحبيها بالدعاء لها بالشفاء العاجل بعد إصابتها بمرض نادر وخضوعها لعملية غسيل دم بالبلازما.

وظهرت عبير أحمد في فيديو من داخل المستشفى خلال خضوعها لجلسة غسيل دم بالقسطرة، وتحدثت لجمهورها موضحة أنها لن تغادر المستشفى الآن لأنها لديها جلسات أخرى، طالبة منهم الدعاء.

ووجهت عبير أحمد الشكر لكل من اتصل بها وأرسل رسالة لها موضحة أنها تشعر بالخجل لأنها لا تستطيع الرد لصعوبة وضعها الصحي وعدم قدرتها على التحدث.

وتحدثت عبير عن معانتها مع المرض وعلاجه مؤكدة أنها لا تستطيع وصف ما تشعر به لكن الحياة لابد أن تستمر.

وكانت عبير أحمد كشفت عن إصابتها بـ “الوهن العضلي” وهو مرض نادر، ولم تعلن عن إصابتها مبكرا به لأنها لم ترغب في الظهور ضعيفة أو ضحية أمام الجمهور.

قائلةً: “أنا ما أعلنت عن مرضى لأسباب كتيرة، أولاً أنا ما أحب أظهر أمام الناس ضعيفة.. والسبب الثاني من اللي قاعدة أشوفه على السوشيال ميديا أن جزءاً من الناس ما راح يهتم”.

وأضافت، في تصريحات تلفزيونية: “جزء ثانٍ ممكن يشمت.. لأني أعوذ بالله قاعدة أشوف الناس تتشمت حتى في الميت.. وثالث شيء، وهذا الأهم، أني ما كنتُ أقدر اشتكي للناس، وأنا أمري بيد رب العالمين”.

وأوضحت: “وأنا ليش أتاجر بمرضي.. أنا شايفة إن هذا المرض ابتلاء وهدية من رب العالمين.. والمرض اللي كان عندي كان بيأثر على كل أعصاب جسمي حتى البلع والنطق كان في صعوبة.. يُمكن عشان أتكلم دقيقة على السوشيال ميديا أحتاج لساعة، ووقتها تعرضت للتنمر من قبل البعض على طريقة كلامي.. ومرضى هذا كان يُعتبر شبه شلل؛ لأني ما كنت أمشي من دون مساعدة”.

وتابعت: “مرضي هذا ساعدني في كشف معادن الناس حولي.. يعني الناس التي أكلمها مرةً أو مرتين في الشهر كانوا يسألون عليَّ يومياً.. واللي كانوا عشرة عمر وصداقتنا تتجاوز 10 سنوات ما شفتهم.. أنا دائماً أؤمن بالرسائل الربانية”.

 

 

التعليقات مغلقة.