فيديو.. فلة الجزائرية تنفي اعتزالها الفن وتبكي على الهواء بسبب هؤلاء

المستقلة/- منى شعلان/ نفت الفنانة فلة الجزائرية اعتزالها الفن كما ردد البعض بسبب سبب غيابها عن الساحة الفنية وعدم ظهورها في أي لقاءات تلفزيونية منذ فترة طويلة.

وأكدت فلة خلال استضافتها عبر قناة ”سكاي نيوز عربية“أنها لم تعتزل الفن مطلقًا ولم تبتعد أو تتوقف عن الإنتاج الغنائي ولكن تم إبعادها عمدًا عن الساحة من قبل ”من يرفضون الكلمة الصريحة“، لافتة إلى أنها أنتجت ألبوما غنائيا جديدا العام الماضي.

ودخلت فلة الجزائرية فى نوبة بكاء على الهواء ، مؤكدة إن البعض عزموا على دفنها قصدًا، مشيرة إلى أن هناك مديرا في شركة إنتاج سابقة عملت معه وقدمت أفضل ألبوماتها لها كان السبب وراء إبعادها، والبعض حاول مجاملته ومنها وسائل إعلام تجاهلها حتى لا تظهر مرة أخرى إكراما له.

وشددت فلة الجزائرية على أنها لم تكن تعرف أنها ستتعرض ”لكل هذا الظلم من قبل وسائل الإعلام“ لمجرد أن آراءها ”صريحة“، ورأت أن ”الإعلام يجب أن يكون عادلا كالقضاء“.

وكشفت فلة أنها ليست مديرة شركة إنتاج وليس لديها نفوذ، لذا تعرضت لكل هذا الظلم والتجاهل والإبعاد، مؤكدة أن ”صوتها دفن“ رغم أنها غنت بكل اللهجات ولقضايا المرأة والكثير من الأمور الهامة.

وقالت فلة إن ”ربنا كبير “ وسيقف معها لأن ”أغانيها لا تعرض حتى بالقنوات“، لافتة إلى أنها طالبت المدير في شركة الإنتاج الذي يحاربها أن ”يرفع عنها الحصار“ مقابل أن تعتذر له عن أي تصريحات ولكن شيئا لم يتغير.

ويشار إلى أن النجمة فلة الجزائرية قد قررت أن تُعبر عن حالة الحزن الشديد الذي تعيشيها حاليا بعد رحيل شقيقتها نعيمة عبابسة، من خلال تأليفها وغنائها اغنية “توأم روحي” وطرحها عبر حسابها الرسمي في “إنستغرام”.

ونجحت فلة في تجسيد حالة الحزن والألم الذي تعيشها بعد فراق شقيقتها، من خلال اختيارها كلمات معبرة، فضلاً عن صوتها الحزين والباكي أثناء الغناء.

وعلقت الفنانة الجزائرية الشهيرة قائلة: “توأم روحي ما في قلبي نعبر عنه بموهبتها يا عمري كما كتبتِ ولحنتِ عن الحكم (أمثال بلادنا) شيوخ بلادنا.. لباس بلادنا.. أسامي بلادنا.. اكتب لكِ ما هو في قلبي وروحكِ بي الجنة يا قرة عيني”.

وظهرت فلة في بث مباشر عبر “إنستغرام”، أثناء وجودها في فرنسا وهي منهارة من البكاء، موضحةً أن شقيقتها نعيمة كانت بالنسبة لها توأم روحها، ولكنها “لا تغلى على الله الذي خلقها”، مطالبةً بمنحها تأشيرة كي تعود للجزائر وتُودِّع شقيقتها، التى رحل عن عالمنا مؤخراً بعد صراع مع مرض السرطان.

 

التعليقات مغلقة.