فيديو.. على فراش المرض.. فنان يطلب الجنسية العراقية من الكاظمي

المستقلة/- منى شعلان/ يمر الممثل محمد حسين عبد الرحيم، وهو فنان فلسطيني يعيش في العراق منذ عقود، بأزمة صحية حرجة حيث أنه لا يقوى على الحركة ، وطريح فراش المرض منذ عدة أيام، و تتطلب حالته إجراء عملية جراحية عاجلة.

وفى ظل تدهور الأحوال المادية ، للممثل عبد الرحيم تعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بتحمل نفقات علاجه كاملة ، خاصةً بعد مناشدة من الفنان حث فيها المسؤولين على مؤازرته في تخطي محنة المرض وإجراء له العملية الجراحية المطلوبة.

وخلال زيارة من مكتب الكاظمي إلى منزل الفنان عبد الرحيم ، طلب من الكاظمي عندما اتصل به الحصول على الجنسية العراقية ، ورد عليه الكاظمي: “بسيطة” في إشارة إلى سهولة ذلك.

وبحسب ما ظهر في فيديو للمثل عبدالرحيم، فإن هذه المرة الثانية التي يطلب فيها عبد الرحيم الجنسية العراقية من الكاظمي، لكنه لم يحصل عليها حتى الآن.

ومحمد حسين عبد الرحيم هو أحد الفنانين العراقيين من أصول فلسطينية، ولد في بغداد عام 1955 حيث عرفه عنه بخفة الظل والدم في اضحاك الجمهور العراقي المحب للفن الراقي الذي يقدمه الممثل الكوميدي، حيث كانت بدايته الفنية في عام 1979 بالمشاركة في المسرح ثم بدأ يجد نفسه في الشاة بتقديم مسلسلات كوميدية خفيفة للجمهور العربي ومنها مسلسل محطات الذاكرة الذي عد أول أعماله التلفزيونية في مسيرته الفنية.

للفنان محمد حسين عبد الرحيم أعمال فنية كثيرة ، حيث قدم خلال مسيرته أفلام سينمائية ، منها باسم عمارة ، وجهات في الصورة ، مكان في الغد ، أما على صعيد المسرح قدم ما يقارب من تسعة مسرحيات، كما عرف بأدواره الكوميدية، أشهرها (أيام الإجازة – أبو نادر – دار ودور).

 

 

 

التعليقات مغلقة.