فيديو.. ضرب ورشق نواب بالبرلمان اللبناني بـ«البيض» والأمن يرد بـ«الغاز»

(المستقلة) ممدوح بليغ/ أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع ومدفع مياه باتجاه محتجين كانوا يحاولون منع النواب ومسؤولي الحكومة من الوصول إلى البرلمان يوم الثلاثاء لإجراء تصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة بزعامة رئيس الوزراء حسان دياب، بحسب وكالة أنباء رويترز.

الأمن اللبناني يفرق المحتجين بقنابل الغاز ومدافع المياه

ومن المقرر أن يصوت البرلمان على بيان بسياسة الحكومة يفيد بضرورة اتخاذ ”خطوات مؤلمة“ لمعالجة الأزمة المالية التي أفقدت العملة ثلث قيمتها كما دفعت البنوك لفرض قيود على السحب من الودائع.

 

 

وسعيا لإحباط التصويت، احتشد مئات المحتجين منذ الصباح الباكر في وسط بيروت حيث أغلقت قوات الأمن كل الطرق المؤدية إلى مبنى البرلمان.

ورشق المحتجون قوات الأمن المنتشرة في العديد من المواقع بوسط بيروت بالحجارة.

فيما استخدمت القوى الأمنية قنابل الغاز بكثافة وسط بيروت، لتفريق المحتجين من أجل ضمان عبور مواكب النواب إلى البرلمان، بحسب روسيا اليوم.

وكان وزير الأشغال العامة والنقل ميشال نجار، أول الواصلين إلى مجلس النواب، إذ تمكن من الوصل على متن دراجة نارية.

كما وصل نواب آخرون إلى المجلس عبر سيارة أجرة.

https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Flebanondebate%2Fvideos%2F1098959287130637%2F&show_text=0&width=560

 

وتعرض بعض النواب إلى الضرب وإلى الرشق بالبيض ومنهم من تم نقله إلى المستشفى وهو النائب سليم سعادة الى المستشفى بعد تعرضة للضرب وتكسير سيارته من قبل المحتجين.

التعليقات مغلقة.