فيديو.. إختفاء الناشطة السعودية أروى عمر فى ظروف غامضة

المستقلة/- منى شعلان/ أحدثت الناشطة السعودية أروى عمر، ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد اختفائها فى ظروف غامضة،حيث ظهر طفلها من خلال مقطع فيديو له وهو يناشد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بإعادة والدته إلى المنزل بعد تغيبها لأسبوعين.

وعلى الرغم من إخفاء وجه الطفل إلا أن النشطاء أكدوا إنه نجل مشهورة ”سناب شات“ الناشطة اليمنية المقيمة في السعودية أروى عمر، إذ ألمح الطفل أن والدته تم القبض عليها دون أن يكشف تفاصيل ما حدث.

وأظهر الطفل من خلال الفيديو بطاقة الهوية الخاصة به وأخفى وجهه، مشيرا إلى أنه سعودي يحمل الجنسية، وطالب بأن تعود والدته التي اختفت، وقيل له من قبل رجال الأمن إنها ستعود بعد نصف ساعة ولم يحدث، إذ بقيت مختفية لمدة أسبوعين.

وانقسمت آراء النشطاء حول الفيديو المتداول فهناك فريق شكك فى هوية الطفل كونه أخفى وجهه، معتبرين إياه لا يمت بصلة إلى أروى عمر، بينما رأى فريق آخر إنه لم يتم القبض علي أروى على وإنها تستغل طفولة ابنها في حصد مشاهدات، فى حين أكد بعض المغردين أنه بالفعل قبِض عليها لتورطها في قضية مخدرات.

يذكر أن أروى عمر قد حسمت الجدل بشأن جنسيتها مؤكدة إنها يمنية غير أن أهلها سعوديون وابنها سعودي وتتعامل معاملة السعوديين مشيرة إلى أنها الوحيدة من بين أهلها جميعًا التي تحمل الجنسية اليمنية.

وكشفت أن لديها ابنًا وحيدًا يدعى ”فهد“ وعمره 7 أعوام، وتتمنى أن يكون كابتن طيار يمثل وطنه، وأشارت إلى أنها تأوي فتاة وتقوم على تربيتها بجانب ولدها، لأن والدة هذه الفتاة مريضة ولا تستطيع تربيتها كما أن والدها موجود خارج السعودية.

وأكدت أن لديها 3 ملايين متابع ويبلغ سعر الإعلان الذي تقدمه 20 ألف ريال سعودي، موضحة أنها تصرف على ابنها ووالدها وأخواتها بشكل عام، مضيفة أن والدها لم يكن يرغب في عملها بالتمثيل في البداية عبر إم بي سي فاضطرت للاعتزال لمدة عام وبعدها عادت بعدما أقنعته ووافق على عودتها.

 

التعليقات مغلقة.