فيديو.. “أشكر الرئيس السيسي” فاطمة كشري تروي تفاصيل رحلتها المرضية

المستقلة/- منى شعلان/ تتلقى حاليًّا الفنانة المصرية فاطمة كشري الرعاية الطيبة اللازمة، داخل أحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة ، وذلك بعد توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وحول مرضها قالت فاطمة كشري من المستشفى لكاميرا برنامج “كلمة أخيرة”، إنها كانت تعاني منذ قرابة العام من “الفتاق”، وتلقت علاجها خلال هذه الفترة، وتناولت المسكنات لكن مع استفحال الحالة وتدهورها قرر الطبيب إجراء جراحة فورية لها.

وتابعت: “بالفعل خضعت لعملية جراحية لكني أصبت بإرهاق وتعب شديد، وفي اليوم الرابع من إجراء الجراحة طلبت من الطبيب فحصي لوجود ورم مؤلم.. وجددت طلبي منه وشكواي أني أتألم وكان دائماً يقول رد واحد: ماتقلقيش ده من شدة التعب”.

وواصلت: “استمر ألمي حتى تعرضت الدرنقة لخلل أدى إلى نزيف ليطلب الطبيب من الفريق والطاقم إزالة غرزة من أثر العملية وترك الأخرى، فركبوا الدرنقة مجددا، وذهبت إلى بيتي ثم تفككت الدرنقة مجددا، وطلبت الطبيب وقلت له إن الدرنقة خرجت من مكانها ويوجد صديد وألم، فأتي وركب فتيل، لكن مع مرور أسبوع تدهورت الحالة وانتفخت بطني وتوجهت إلى المستشفى مجدداً”.

ودخلت فاطمة كشري في نوبة بكاء بسبب أزمتها الصحية الأخيرة، معقبة: “أشكر الرئيس السيسي لتدخله لإنقاذ حياتي ولم يمر سوى ساعات قليلة ووجدت مندوبا لنقلي للمستشفى ومتابعة حالتي”.

ووجهت فاطمة كشري، الشكر للفنان أحمد مكي، وكل من اتصل بها ومنهم نقيب الفنانين الدكتور أشرف زكي، ونهال عنبر ومنة شلبي وأحمد السقا ومحمد هنيدي، قائلة: “الناس كلها اتصلت واطمنت عليا الحمد لله، كفاية رضا ربنا علي ودعاء الناس”.

وكانت الفنانة فاطمة كشري احتجزت في المستشفى، بعد تدهور حالتها الصحية جراء مضاعفات عملية “فتاق” كانت أجرتها، كما أمر الأطباء بإجراء تحاليل لها للتعرف على حجم المضاعفات التي لحقت بها، وسبل علاجها، حيث لا تزال تخضع للرعاية في أحد مستشفيات القاهرة الجديدة.

وكان الفنان أحمد مكي فور علمه بحالة فاطمة كشري أرسل شخصًا إليها لنقلها إلى المستشفى والتكفل بعلاجها كما أن الفنانة دنيا سمير غانم خصصت مبلغًا ماليًا لعلاج الفنانة فاطمة كشري بعد أنباء تدهور حالتها الصحية.

وفاطمة كشري واحدة من الكومبارسات، التي تتمتع بخفة الظل وهو ما جعلها الأكثر شهرة في عالم الكومبارسات، حيث يستعين بها نجوم الكوميديا في أفلامهم، ودخلت مجال الفن عن طريق الصدفة، حيث كانت ذاهبة لشراء شيء ما وفي الشارع الذي تواجدت فيه كان هناك عمل يتم تصويره، فذهبت إلى طاقم العمل وطلبت أن تشارك معهم ككومبارس، وأول ظهور لها كان فى فيلم “صراع الأحفاد” عام 1981 و”كتيبة الإعدام”.

 

التعليقات مغلقة.