فورمولا إي واليونيسف يطلقان فيلماً قصيراً “Take a Breath”

تعزيزاً للوعي العالمي حول تأثير تلوث الهواء على حياة أطفال ومستقبلهم

المستقلة/- أطلقت شركة فورمولا إي واليونيسف، اليوم، حملة ترويجية هادفة إلى تعزيز الوعي العالمي بأهمية توفير بيئة خالية من التلوث لحماية الأطفال ومستقبلهم وذلك من خلال إنتاج فيلم قصير بعنوان Take Breath يظهر خلاله الممثل وسفير اليونيسف توم هيدلستون.

تتمثل بداية الفيلم القصير الذي تبلغ مدته دقيقتان ونصف بكمات معبرة ومتناسقة من إنتاج وكالة WING الإبداعية، ويتحدث الممثل توم هيدلستون الحائز على العديد من الجوائز.

قال توم هيدلستون: “الهواء هو الحياة، وعلينا حماية أطفالنا من تداعيات التلوث البيئي. سينشأ جيل من الأطفال في عالم أكثر خطورة بسبب مناخنا المتغير”.

وأضاف: “أثمر التعاون المشترك الذي جمع فورمولا إي واليونيسف على إنتاج فيلم Take a Breath، وهو فيلم قصير يهدف إلى زيادة الوعي وتسليط الضوء حول أهمية توفر الهواء النقي، من أجل عالم أفضل وأكثر أماناً لكل طفل”.

تستمر الحملة إلى تقديم محتوى ملهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لنشر رسائل توعوية حول تأثير الهواء الملوث على حياة الأطفال، فضلاً عن تقديم المشورة للمستهلكين والشركات للعمل معاً على إيجاد حلول جذرية تحسن البيئة وتجعلها آمنة ومثالية للعيش.

يعد التلوث البيئي السبب الرئيسي لوفاة 60 ألف طفل على مستوى العالم دون سن الخامسة، وإذا استمرت مستويات تلوث الهواء الحالي في الارتفاع حتى حلول عام 2050، فمن المرجح أن يرتفع هذا الرقم بنسبة تصل إلى 50%.

وقالت جوليا بال، مديرة الاستدامة في الفورمولا إي: “ينوه فيلم Take a Breath عن أهمية العمل على إيجاد طرق وحلول جذرية للحد من التلوث البيئي وزيادة الوعي حول تأثير التلوث على أجيالنا القادمة”.

وأضافت: “تأسست فورمولا إي لدفع عجلة تطوير التنقل الإلكتروني وتقليل الانبعاثات، إذ تحتل الشراكات والحملات الملهمة صميم عملنا لتحقيق الاستدامة. وبصفتنا أول منظمة رياضية عالمية تدخل في شراكة مع اليونيسف، فإننا نحرص دائماً على توفير بيئة أنظف وأكثر أماناً واستدامةً، حيث يمكن للأطفال والأجيال القادمة أن تزدهر وتتطور”.

ستتم مناقشة أسس التعاون المشتركة في قمة Formula E’s Change التي تقام في إكسل لندن قبل انطلاق سباق جائرة لندن للفورمولا إي، وتستقطب القمة مجموعة واسعة من القادة في مجال العلاقات الدولية، والتعليم، ورياضة السيارات، والاستدامة، فضلاً عن تواجد ممثل من منظمة الأمم المتحدة “اليونيسيف”. تتناول القمة العديد من المواضيع الهامة منها دور المجتمعات في تحسين جودة الهواء، وأهمية الاعتماد على التنقل الإلكتروني في إزالة الكربون من المناطق الحضرية، وغيرها من الابتكارات الرائدة التي ستساعد في تقليل التأثيرات الضارة على البيئة.

قدمت WING الجهة الرسمية الصانعة للأفلام والحائزة على العديد من الجوائز فيلم Take a Breath من إخراج ويل إنجهام وإنتاج مولي كليفتون، إذ يستعرض الفيلم بطريقة إبداعية وخيالية قوة تأثير الهواء النقي على الحياة والتفكير. يتيح الفيلم للمشاهد أخذ نفس عميق أثناء مشاهدة الفيلم، ويجسد الواقع القاسي للهواء الملوث في المدن، وأهمية التحرك الإيجابي لإيجاد حلول جذرية. عملت WING على عرض الفيلم بلقطة واحدة تقدم خلالها سلسلة من الأفكار المتناسقة والمتصلة. وتوالى الممثل الموهوب توم هيدلستون مهمة تقدم رسالة سامية وواضحة للعالم بكمات معبرة وملهمة.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.