فنانة سألت الشعراوي ان كان الفن “حلالا ام حراما” وجوابه صدمها

المستقلة /- فى تصريحات خاصة “لصدي البلد”، كشفت الفنانة مديحة حمدي عن كواليس لقائها بالشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، خلال جلستها التي رتبتها الفنانة المعتزلة ياسمين الخيام.

وقالت مديحة، انها قررت الاكتفاء بطرح سؤال واحد على الشعراوي، حول إذا ما كان الفن حلالا أم حراما، ورد الشيخ الراحل واصفا الفن بالسكين، “يكون حلال في حال استخدامه في أمور حلال كتقطيع شيء، ومن الممكن أن يكون حراما حال استخدام السكين لذبح أحد”.

وأردفت الفنانة انها اكتفت بهذا السؤال، لانها تعي أنها أمام عالم جليل، ولا يجب عليها طرح أسئلة كاستخدام الكحل، وغيرها من الأمور التى لا تتناسب مع وجودها مع هذا العالم الكبير.

وعلى صعيد آخر، أكدت مديحة حمدي أن والدة زوجها الراحل لم تكن راضية بشكل كامل عن زواجها قبل أكثر من 40 عاماً، حيث لم يكن من السهل على أسرة ريفية أن تتقبل فكرة عمل زوجة الابن فى الفن.

وتابعت الفنانة ان علاقتها بحماتها تغيرت بشكل كامل بعد زواجها من ابنها، حيث بدلت رأيها بعد معرفتها بها، وعندما توفت كانت مديحة هي الشخص الوحيد الذي كشفت له عن أسرارها ومكان أموالها.

وأكدت الفنانة انها خاضت مجال الإنتاج التليفزيوني لما يقرب من 15 عاماً ، قبل ن يتم إغلاق الشركة الخاصة بها، لكنها توقفت عن الاستمرار فى مجال الإنتاج التليفزيوني بعد الارتفاع الهائل فى أجور النجوم من الفنانين، فعلي سبيل المثال كانت ميزانية الأعمال تصل إلى 10 مليون ، لكن بطل العمل يطلب 20 أو 30 مليون جنية كأجر .

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.