فلاحو ذي قار يعربون عن مخاوفهم من عدم امكانية تأمين المياه الكافية لري مزارعهم

المستقلة/- اعرب فلاحو ذي قار عن مخاوفهم من عدم امكانية تأمين المياه الكافية لري مزارعهم خلال الموسم الشتوي، مما اضطرهم الى تقليص مساحاتها، بينما تعمل مديرية زراعة المحافظة من خلال لجان فنية على تحديد حصص مناسبة للاراضي المخصصة للزراعة بالتعاون مع وزارة الموارد.

وقال لفيف من الفلاحين في تصريح لصحيفة»الصباح» تابعته المستقلة: «إنهم مترددون في التوسع بزراعة اراضيهم لاسيما المحاصيل الستراتيجية كالحنطة والشعير، بسبب معاناتهم العام الماضي من شح المياه». واضافوا ان «هناك تطمينات من دوائر الزراعة بتأمين احتياجاتنا من المياه، لكن شحها سيتسبب بخسائر كبيرة للفلاحين الذين يمتلكون اراضي واسعة، ولهذا تم تقليص المساحات المزروعة لحين اتضاح موقف اطلاقات المياه». من جانبه، قال مدير زراعة ذي قار صالح هادي لـ»الصباح»: إن «الحصص المائية المقررة للموسم الزراعي الشتوي في المحافظة مرهونة بكمية الاطلاقات التي تحددها وزارة الموارد، فضلا عن كمية الامطار التي ستؤثر حتما في حجم ححص المياه». وابدى مدير الزراعة «تفهمه لمخاوف الفلاحين من الصعوبات التي قد تواجههم في تأمين المياه لمزارعهم»، لافتا الى ان «المديرية تعمل بالتنسيق مع وزارتي الزراعة والموارد من خلال لجان مشتركة لتأمين المياه الكافية للمساحات المخصصة لزراعة محاصيل الموسم الشتوي في المحافظة».

واكد سعي «المديرية لسد حاجة المحافظة من محاصيل الموسم الشتوي من خلال زيادة المساحات الكلية المقترحة للزراعة التي تقدر بنحو ( 575242) دونما». واوضح ان «المديرية تركز على تخصيص مساحات كبيرة لزراعة محصولي الحنطة والشعير  إلى جانب (1160) دونما من الطماطة المغطاة و(4058) دونما من محاصيل الخضروات و( 8394) دونما من المحاصيل الورقية والعلفية التي تنتجها المحافظة بكميات وفيرة».

التعليقات مغلقة.