فرنسا تحذر من عودة داعش الى سوريا والعراق

المستقلة .. حذرت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، من إن تنظيم داعش  قد يعود إلى الظهور مجددا في سوريا والعراق.

وقالت بارلي ضمن برنامج “أسئلة سياسية” الذي يقدمه كل من محطة “فرانس إنتر” الإذاعية و”فرانس إنفو تي في” التلفزيونية وصحيفة “لو موند” ، إن “فرنسا ترى أن تنظيم داعش لا يزال موجودا. حتى أنه يمكن الحديث عن شكل من أشكال عودة ظهوره في سوريا والعراق”.

وأضافت “منذ سقوط بلدة الباغوز في وادي الفرات، حيث كان المعقل الأخير للتنظيم، يمكن أن نلاحظ أن داعش تستعيد قوتها في سوريا”.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد تبنى هجوما قتل فيه 39 عنصرا من القوات الحكومية السورية في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وأكدت بارلي أن التنظيم “يعيد بناء صفوفه في العراق أيضا”، معتبرة أن تنظيم داعش “لم يُجثت بالكامل في بلاد الشام. لذا نحن لا نزال هناك عبر مهمات تدريبية وعبر مقاتلاتنا”.

وتأتي تصريحات بارلي بعدما أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، أنها تعتزم سحب 500 جندي من العراق في منتصف فبراير/ شباط المقبل وإبقاء 2500 جندي فقط هناك.

وسبق أن غادرت الغالبية الساحقة من قوات الدول الأعضاء في التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش مع بدء تفشي وباء كورونا.

وتشارك فرنسا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة تنظيم داعش بأربع طائرات من طراز “رافال”.

التعليقات مغلقة.