فاضح برنامج التجسس الالكتروني يطلب اللجوء من فنزويلا

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، الاثنين، عن تلقي حكومته طلبا للجوء من المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية، إدوارد سنودن، الذي تلاحقه بلاده الولايات المتحدة بتهمة التجسس.

وقال الرئيس الفنزويلي “تلقينا رسالة طلب لجوء.. يجب أن يقرر سنودن متى سيستقل طائرة في حال قرر أخيرا أن يأتي إلى هنا” بعد أن بدأ الاثنين اسبوعه الثالث في منطقة المسافرين العابرين بإحدى مطارات موسكو الدولية.

وكان مادورو أعلن، الجمعة الماضي، منح سنودن الذي كشف عن برنامج أميركي سري لمراقبة الاتصالات العالمية، “حق اللجوء الإنساني”، لحمايته من “اضطهاد أقوى أمبراطورية في العالم”، على حد قوله.

وكان سنودن تقدم منذ فراره من بلاده بطلبات إلى 21 بلدا لمنحه اللجوء، وأعلنت فرنسا وإيطاليا أنهما لن تستقبلانه، ومثلهما فعلت ألمانيا والبرازيل والنروج والهند وبولندا وأيسلندا والنمسا وفنلندا وهولندا وإسبانيا.

وفي بداية الأسبوع، كان سنودن البالغ من العمر 30 عاما والمتواجد في منطقة للترانزيت بمطار موسكو منذ أواخر يونيو الماضي، مصدر إرباك دبلوماسي بين بوليفيا ودول أوروبية عدة.

ففي طريق عودته من موسكو الثلاثاء، اجبر الرئيس البوليفي إيفو موراليس على الهبوط بطائرته والتوقف في فيينا 13 ساعة بعدما رفضت دول أوروبية عديدة اشتبهت بأنه يصطحب سنودن، السماح له بالمرور في أجوائها.

اترك رد