غضب عام بعد تخلي الفنانة “بلقيس” عن جنسيتها

المستقلة /- تعرضت الفنانة بلقيس فتحي لهجوم عنيف من قبل الجمهور بعد أن اعتبروا أنها تخلت عن جنسيتها اليمنية وأنكرت أصلها في تصريحاتها الأخيرة.

بلقيس فتحي متهمة بالتخلي عن جنسيتها اليمنية بعد تصريحات أدلت بها عقب مشاركتها في حتفالات ذكرى نصر 6 أكتوبر المجيدة بأوبريت “كمل عبورك”، والذي عرض أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي
“سعيدة وفخورة بتلك المشاركة العظيمة، وأشكر كل القائمين على الحدث باختياري، فمصر هي بلدي الثاني، وأشكرهم أيضًا لاختياري لكي أمثل بلدي الإمارات، والظهور أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي”.

وتابعت القول ” “زدادت سعادتي بالجزء الذى قدمته في أوبريت كمل عبورك والذي كان يختص بالشهيد المنسي، الذي لا يعتبر بطل في قلوب المصريين إنما فى قلب كل مواطن عربي”.

الجدير بالذكر ان الفنانة بلقيس فتحي ،مغنية يمنية / إماراتية، من مواليد عام 1988 وهي ابنة المغني اليمني أحمد فتحي.

بدأت تحب الغناء منذ طفولتها فكانت تعزف على الآلات الموسيقية منذ أن كانت بسن صغيرة، اكتشف موهبتها والداها اللذان قاما بتشجيعها على ممارسة العمل الغنائي خصوصا والدها الذي شجعها منذ هذا السن، كانت أول خطوة لها وهي لا تتجاوز سن السادسة عشرة عندما شاركت بعمل لإذاعة أبوظبي ومن هنا انطلقت بالمجال الفني .

عام 2004 شاركت مع والدها بإنجاز عدد من الأغاني المنفردة منها «والله ما طلبوا ببابك» و«يا مسلمين شاموت أنا وشاهلك»

التعليقات مغلقة.