غرامات قاسية على شركتي أدوية حول علاج “النعاس المفرط”

المستقلة /… فرض الاتحاد الأوروبي غرامة على شركتين لتصنيع الأدوية بتهمة التواطؤ في إبقاء بديل رخيص لأدوية اضطرابات النوم خارج السوق من أجل أرباحهما وعلى حساب المرضى.

قالت مفوضة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي، مارغريت فيستاجر، إن شركتي “تيفا” و”سيفالون”، وهي شركة استحوذت على الشركة الأولى لاحقًا، يجب أن تدفعا 60.5 مليون يورو (72 مليون دولار) لاتفاقهما فيما بينهما على تأخير إطلاق نسخة أرخص من دواء مودافينيل الذي تنتجه سيفالون. وفي مقابل التأخير، حصلت تيفا على صفقات جانبية مفيدة وبعض المدفوعات.

وقالت فيستاجر إن “اتفاقية الدفع مقابل التأخير المبرمة بين شركتي تيفا وسيفالون أضرت بالمرضى والأنظمة الصحية الوطنية، وحرمتهم من الأدوية بأسعار معقولة”.

يعالج مودافينيل النعاس المفرط أثناء النهار وتحت الاسم التجاري بروفيجيل يمثل أكثر من 40 في المائة من حجم أعمال سيفالون.

كان من الممكن أن يكون للبديل الرخيص تأثير خطير على الشركة، وجادل الاتحاد الأوروبي بأن سيفالون أغرت شركة تيفا عام 2005 للبقاء خارج سوقها. وفي عام 2011، استحوذت تيفا على سيفالون.

وقالت تيفا في بيان لها إنها تتمسك ببراءتها، وأضافت “ما زلنا نعتقد أن اتفاقية تسوية براءات الاختراع لمودافينيل لم تنتهك قانون المنافسة في الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالمبادئ” التي وضعتها محكمة العدل في الاتحاد الأوروبي “نحن نخطط لتقديم استئناف”، بحسب الشركة. (النهاية)

التعليقات مغلقة.