غارة أميركية تستهدف كبار القاعدة في سوريا

المستقلة..قال الجيش الأميركي أنه شن غارة جوية ضد قياديين في تنظيم القاعدة في شمال غربي سوريا بالقرب من ادلب، بضربة أسفرت بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 14 متشددا، بينهم 6 قياديين.

وأشارت القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم” في بيان الى أن “القضاء على هؤلاء القياديين في تنظيم القاعدة في سوريا سيقلل من قدرة التنظيم الإرهابي على تخطيط وتنفيذ هجمات تهدد المواطنين الأميركيين وشركاءنا والمدنيين الأبرياء”.

من جهته، أوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن ان القصف نفذته طائرة مسيرة واستهدف مأدبة عشاء في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود السورية-التركية وأسفر عن مقتل 14 “ارهابيا بينهم ستة قياديين.

وأضاف أن “بين القتلى خمسة جهاديين من جنسية غير سورية”، لم يحددها في الحال، مشيرا إلى أن ثلاثة من القتلى ينتمون لهيئة تحرير الشام، “من بينهم قياديان من الصف الأول”.

واستهدفت الغارة بحسب المرصد “اجتماعاً ضم قادة من هيئة تحرير الشام مع جهاديين آخرين في إحدى المزارع في قرية جكارة”.

وأشار المرصد إلى أن الاجتماع كان ضمن مأدبة عشاء ضمت القادة، الذين كان أحدهم في صفوف داعش سابقا.

التعليقات مغلقة.