مع عودة الخلافات مع بغداد .. إقليم كردستان مستعد لتسليم واردات النفط والمنافذ الحدودية

عودة الخلافات بين بغداد وكردستان .. و الإقليم مستعد تسليم واردات النفط والمنافذ الحدودية

المستقلة /- سرى جياد/ عادت الخلافات بين بغداد والإقليم بعد اقرار قانون تمويل العجز المالي على الرغم من عقد مباحثات واتفاقيات سابقة جرت لتقريب الفجوة بين الاثنين .

واوضح عضو مجلس النواب كاطع الركابي حسب الصحيفة الرسمية أن عدم حضور الكرد ومقاطعتهم الجلسات لن يؤثر في النصاب، مؤكدا أن الجميع مصر على أن يسلم الإقليم مابذمته من مستحقات للحكومة الاتحادية مقابل حصتهم، غير مستبعد ان يتم تقليل حصتهم في موازنة 2021في ظل الوضع الاقتصادي الصعب .

وقال الركابي أن ماصرح به بعض الكرد من إعطاء بغداد مبالغ قليلة للاقليم الذي يقوم بدوره بتغطية النقص من بيع النفط أمر غير صحيح إذ أن الاتفاق مع حكومة عادل عبد المهدي السابقة ينص أن يسلم الإقليم كميات النفط إلى شركة سومو التابعة لوزارة النفط وكذلك 50بالمئة من إيرادات المنافذ الحدودية ولكنهم رفضوا.

وبين الركابي أن الاقليم ومنذ العام 2003والى الان يرفض إعطاء الموازنة او أسماء دائرة امنية او حسابية تابعة للمركز.

في غضون ذلك أكد رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أمس الأحد في رسالة موجهة إلى الحكومة المركزية في بغداد أن الاقليم مستعد للاتفاق مع بغداد على تسليم واردات النفط والمنافذ الحدودية.

التعليقات مغلقة.