عمرو محمود ياسين: تعرضت لجلطة في الكتف لتلقي خبر وفاة والدي

المستقلة /- كشف الفنان والمؤلف عمرو محمود ياسين، عن حقيقة إصابته بجلطة في كتفه.

وقال عمرو، ببرنامج “تعرضت لجلطة في كتفي، بعدما تلقيت خبر وفاته من المستشفى الساعة ٦ الصبح، واعتقدت وقتها أنها جلطة وجاتلي”.

وأضاف “لما روحت للمستشفى وقعت من طولي هناك، ومكنتش قادر أمسك نفسي، ووجهت صعوبة إني أقول لوالدتي إزاي، وبمجرد وصولي لغرفتها (صوتت لوحدها من غير ما أقولها)، والمدفن كان فيه مشاكل لأنه ماكنش مفتوح ومجهز، لأنه كان مقفول بقاله ٣٠ سنة”.

وقالت الفنانة شهيرة، إن الراحل محمود ياسين كان فتى الشاشة وكان الإنتاج في هذا الوقت حوالي ٤٠ فيلما في السنة، وكانت سيناريوهات الأفلام تأتي البيت عندنا الأول ومحمود يختار منها.

وأضافت الفنانة شهيرة، خلال لقائها مع الإعلامى عمرو الليثى ببرنامجه “واحد من الناس” على قناة “الحياة”، “كنت أقوله يا محمود رشحنى لفيلم انا خريجة معهد تمثيل مش جايه من النادى يعنى، يقولى انا أقول لمنتج خد مراتى في فيلم”.

وتابعت الفنانة شهيرة، “لدرجة انى افتكرت انه مش عاوزنى اشتغل كتير علشان البيت والأولاد لكن ده مش حقيقى، لأنه لما كان فيلم يعجبنى كان ينتجه ويتحمل عبء الإنتاج، ومنها فيلم ضاع العمر يا ولدى، اخدت فيه جائزة الدولة التقديرية”.

التعليقات مغلقة.