عمار طعمة يحذر من مغبة توقيع اتفاقية الازدواج الضريبي مع الكويت:

ستحرم العراق من عشرات الملايين سنويا

المستقلة/- حذر رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة من التصويت على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي مع الكويت لتضييعها  ايرادات بعشرات مليارات الدنانير سنويا .

وقال طعمة في بيان أصدره  نحذر البرلمان من التصويت على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين العراق والكويت لانها ستحرم الخزينة العامة للدولة من ايرادات بعشرات  ملايين الدولارات سنويا .

وأوضح انه وفقًا لهذه  الاتفاقية  فان الشركات الكويتية المستثمرة  في العراق ستعفى من دفع الضريبة المترتبة على ارباحها التي تستحصلها من نشاطها الاستثماري والتجاري في العراق  ومن أمثلة ذلك ان شركة ( كويت – إنرجي) العاملة في جولات التراخيص النفطية يفترض ان تدفع (٣٥٪؜) من ارباحها للدولة  العراقية ، ومع تصويت البرلمان على هذه الاتفاقية فان عشرات ملايين الدولارات ستخسرها الدولة العراقية ، وكذلك الحال في الشركات الكويتية العاملة في رخصة الهاتف النقال (شركة زين) التي سيتم اسقاط ضريبة ارباحها وفقا لهذه الاتفاقية .

وأشار طعمة الى أن الشخص الذي يستحصل على دخل من مصادر في الدولة الأخرى او يمتلك أموالا موجودة فيها اذا كان يدير  أعماله دون ان يقيم في العراق ولو من خلال  وكيل فان كل أمواله وما ينتج عنها من ارباح تستثني من الشمول بالضريبة لمجرد كونه لم يقم بنفسه في دولة العراق

وبين بأنه لو ان شخصا طبيعيا او معنويا  كويتيا تعاقد لإدارة مشروع يدر ّ عليه ارباحا كبيرة وكان يدفع ضريبة للسلطات العراقية عن ارباحها فانه يستطيع بعد قيام دولة الكويت بفرض ضرائب على أنشطته بعد تطبيق هذه الاتفاقية  من تحصيل الإعفاء عن دفع ضريبة تلك الأرباح .

وضرب مثلا بأن شركة خطوط جوية كويتية لو كانت تعمل داخل العراق وتستحصل ارباحا من عملها هذا فانها لاتدفع ضريبة عن ارباحها اذا كان مركز ادارة تلك الشركة الفعلي متواجد في الكويت .

التعليقات مغلقة.