عمار الحكيم يبحث مع ممثل الامم المتحدة التسوية الوطنية ومرحلة ما بعد داعش

 

(المستقلة).. بحث رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم ، الخميس  مع ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيش ملف التسوية الوطنية ودور الامم المتحدة في الترويج وتسويقها للشركاء في العراق وتسويقها اقليميا كمنتج عراقي وطني.

وقال الحكيم ،حسب مكتبه ان التسوية الوطنية الخيار الامثل للعراق للخروج من ازماته الامنية والسياسية .

وأكد ان الحسم العسكري بات قريبا جدا وفي متناول اليد لكن يبقى التحدي الامني ومعالجة مخلفات داعش الامنية والاجتماعية تحتاج الى معالجات وفق رؤى تتناسب وحجم التحدي.

وعن المعالجات المجتمعية اوضح الحكيم الحاجة الى جهود الجميع والاستفادة من تجارب الشعوب التي تعرضت لهزات مجتمعية مؤكدا ان المصالحة المجتمعية مفردة مهمة من مفردات التسوية الوطنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد