عمار الحكيم : العراق عربي الهوية وكل التنوعات القومية فيه موضع احترام وتقدير

 

(المستقلة)..اكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم ان العراق عربي الهوية وكل التنوعات القومية فيه محط احترام وتقدير، مبينا ان العراق بدأ يستعيد عافيته ويحقق الانتصارات ويراكم الخبرات وهو قوي وقادر على اخذ دوره الفعال في ان يكون نقطة ارتكاز محور توازن في العالم العربي والاسلامي .

وقال الحكيم عند لقائه وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي في زيارته لتونس ،امس الجمعة ، ان العراق يريد بناء دولة المواطنة بعيدا عن التجمعات الطائفية والقومية والمذهبية ، مؤكدا ان سيادة العراق واستقراره السياسي خط احمر لا نسمح بتجاوزه .

واشار الى ان اي دعم للعراق لابد ان يتم وفقا لارادة الشعب وحكومته واي تدخل خارج هذه الاطر يعد مساسا بالسيادة ولا تهاون معه، مشددا في الوقت نفسه على وحدة العراق وترسيخ الديمقراطية وتثبيتها وتخليصها من عيوب التاسيس .

ووصف التسوية الوطنية بأنها “مشروع دولة لا مشروع سلطة ومشروع مجتمع لا مشروع تفرعات طائفية او قومية او مذهبية “.

ورأى الحكيم” ان الارهاب نتيجة وليس سببا ،والقضاء عليه يحتاج مواجهة الفكر المتطرف “، مبينا ان “مدرستا الاعتدال في النجف الاشرف والزيتونة يمكن لهما الفاهم وايجاد مساحات العمل المشترك وتطوير الخطاب الديني لمواجهة التطرف والافكار اللادينية “.

وحذر من محاولات داعش للبحث عن بدائل للمدن التي فقدها في العرق وقد تكون مدينة سرت الليبية احداها مما يتطلب تعاونا امنيا فضلا اهمية التبادل التجاري بين البلدين بما يصب في خدمتهما.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد