علاوي يتقدم بخارطة طريق لتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية 

(المستقلة).. اعلن نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي عن تقدمه بمشروع واضح، متمثلاً بخارطة تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية الى الرئاسات الثلاثة (الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب) بالاضافة رئاسة القضاء.

وقال علاوي في بيان تلقته ( المستقلة) ،اليوم الاثنين، طالما اخذت المصالحة الوطنية الحيز الاكبر من اهتمامنا وتفكيرنا، لما تمثله من اساس سليم ومتين لبدء تحقيق مجتمع متماسك وموحد، نبني به وطننا العراق الحبيب بالصورة التي نتمناها ويتمناها كل مواطن عراقي.

واضاف نحن نرى ان المصالحة الوطنية هي اهم الضروريات لتحقيق الاستقرار وبناء دولة المواطنة الحقة، ورفع الغبن ومنع الخوف والعوز عن المواطنين، فذلك يتحقق عندما ننتقل بالمصالحة الى مرحلة العمل الجاد، ضمن جداول زمنية واضحة لتحديد الخطوات المسؤولة والملموسة والجريئة والقادرة على النجاح والاستمرار.

واضاف ان انزلاق العراق الى الاحتراب وتراجع مفهوم المواطنة وغياب الوحدة المجتمعية والسلم الاهلي، يضاف الى ذلك ما آلت اليه المنطقة من صراعات اقليمية، وخراب ودمار وانقسام وفقر وخوف، فضلاُ على المتغيرات في المشهد العالمي من توترات وصراعات دولية جديدة وطغيان ظاهرة الارهاب الخطيرة في العالم وكساد السوق العالمي.

واشار الى ان كل ذلك له انعكاساته على العراق، مما يجعل من المصالحة الوطنية الخيار الاخير لانقاذ العراق، ولملمة الجروح وبناء البلاد وتحقيق الوحدة الوطنية والسلم المجتمعي وانهاء حالة القهر النفسي وترسيخ المواطنة وحقوقها التي نصت عليها الشرائع والقوانين، وهي، الحل، والايمان بالمساواة الكاملة، والعدل بين المواطنين واشاعة ثقافة التعايش بلا تمييز بين ما يسمى اقلية واكثرية.

واوضح ان المواطنة الكاملة هي حق لكل مواطن تتبلور من خلال قوانين ضامنة لحقوق المواطن والمجتمع وشرائحه المختلفة، وتعزيز مبدأ تحقيق تكافؤ الفرص للجميع التي تحرم كل اساليب الهيمنة والاقصاء، بغض النظر عن الدين والمذهب والعرق والانتماء السياسي او المناطقي.(النهاية)

اترك رد