عبد الهادي الحكيم يقدم حلا وسطا لتمرير قانون المحكمة الاتحادية

قدم النائب المستقل الدكتور عبد الهادي الحكيم حلا وسطا لتمرير قانون المحكمة الاتحادية مشيرا إلى أن اللجنة الخماسية التي شكلها رئيس مجلس النواب توصلت الى اتفاق نهائي لصيغة القانون لولا اعتراض البعض في اللحظات الأخيرة مما حال دون التصويت عليه في جلسة الاثنين الماضي.
وأكد النائب الحكيم أن رئيس مجلس النواب دعا خلال الجلسة الصباحية الرسمية خمسة أعضاء للتشاور والوصول إلى صيغة توافقية لحل جميع المشاكل والاعتراضات ليتمكن القانون من الحصول ثُلي أعضاء مجلس النواب – وهو النصاب الدستوري للتصويت على القانون المعطل منذ أكثر من ثلاثة اعوام بسبب اختلافات الكتل السياسية عليه.
وأوضح السيد النائب ان رئيس مجلس النواب دعا أثناء الجلسة اللأعضاء وهم (الدكتور الشيخ همام حمودي والشيخ الدكتور خالد العطية والدكتور عبد الهادي الحكيم والدكتور سلمان الجميلي والدكتور فؤاد معصوم فضلا عن رئيس اللجنة القانونية السيد خالد شواني ) للاجتماع والاتفاق على القانون ، وبعد مناقشات مستفيضة تم الاتفاق على صيغة نهائية لإقرار القانون اخذين بنظر الاعتبار جميع الاعتراضات والمقترحات حوله.
وأضاف لقد تم إبلاغ السيد رئيس المجلس في الجلسة المسائية بوصول اللجنة إلى اتفاق مما يهيئ القانون للتصويت ، وجرت الأمور على هذا السياق الا ان اعتراض كتلتي الأحرار والفضيلة وبعض النواب على عدم إشراكهم في اللجنة الخماسية وتقديمهم ملاحظات على التعديلات والاتفاق الذي تم حال دون تمرير اتفاق اللجنة الخماسية للقانون ، الأمر الذي دعا رئيس مجلس النواب إلى اعتماد المسودة المعترض عليها من قبل دولة القانون وتقديمها إلى التصويت ، وبعد فشل التصويت على المادة الأولى من المسودة صاحب ذلك نقاش واعتراضات حادة تسببت بتأجيل التصويت على القانون إلى جلسة الأسبوع القادم.
وختم النائب الحكيم قائلا قدمت مقترحا يأخذ بنظر الاعتبار اعتراضات الكتل وقد تم قبوله بشكل مبدئي من اغلب الكتل السياسية الكبيرة على أمل أن يتم التوافق عليه للمسير قدما بالتصويت على القانون.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.