عبد الله الياور من يقوم بتفجير المساجد والحسينيات وقتل المصلين هم أعداء للإسلام وللشعب العراقي

بغداد ( المستقلة )..قال الأمين العام لحركة العدل والإصلاح عبد الله حميدي عجيل الياور إن من يقوم بتفجير المساجد والحسينيات وقتل المصلين في ديالى وبابل وبغداد ومناطق أخرى هم أعداء للإسلام وللشعب العراقي وتجب محاربتهم .

وأدان الياور في بيان تلقته وكالة لصحافة المستقلة بشدة استهداف دور العبادة وقتل المصلين وعده منافيا لأحكام الشريعة الإسلامية التي تحرم الدم المسلم وخاصة في شهر رمضان المبارك وهو شهر العبادة والطاعة والتسامح والتعاطف.

وأكد بأن هذه الأعمال الإرهابية هي استمرار لنهج القوى الإجرامية والأجندات الطائفية في استباحة دماء العراقيين لإشعال الفتن بينهم وتقسيم بلدهم.

وحمل لياور الحكومة المركزية وأجهزتها الأمنية مسؤولية حماية المصلين ودور العبادة متهما إياها بالتقصير حيال هذا الأمر مطالبا إياها باتخاذ إجراءات جادة ضد المليشيات والعصابات الإجرامية التي تستهدف أبناء الشعب العراقي.

ودعا العراقيين إلى عدم الانجرار وراء الدعوات الطائفية والمحاولات التي يحاول البعض جرهم إليها.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد