عبد الكريم زيدان يدعو المعتصمين لوحدة الكلمة وتناسي الخلافات والصبر

بغداد ( إيبا )..دعا الشيخ الدكتور عبدالكريم زيدان المعتصمين الى وحدة الكلمة فيما بينهم وتناسي الخلافات والصبر على الاعتصام حتى يستطيعوا تحقيق مطالبهم.

وقال زيدان في بيان تلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) نسخ منه ان من وسائل ازالة الظلم ” تجمع اهل الحق (المعتصمين) واستمرارهم على الاعتصام وعلى وحدة مطالبهم حتى بلوغهم لهذه  المطالب المشروعة كما هو قائم وحاصل الآن في اكثر من محافظة في العراق”.

واوضح ان ” من المعلن من مطالب المعتصمين اطلاق سراح المعتقلين ظلما وفي مقدمتهم النساء المسلمات مع ان  للمرأة حرمتها في الاسلام بل ان حرمتها روعيت  حتى عند عرب الجاهلية قبل الاسلام فلا يجوز السكوت عن هذا الجرم المشين الذي ارتكبه الظالمون اضافة لظلمهم على الاخرين”.

واضاف كما ان “من مطالبهم المعلنة ايضا والتي يقرها الشرع الاسلامي ويدعو لرفعها وازالتها ما تسمى بالمادة الرابعة ارهاب والتي اتخذها الظلمة للتضييق والتنكيل بكل مقاوم للظلم وعامل على إزالته وذلك بالصاق تهمة الإرهاب”.

وتابع كما ان “من مظاهر الظلم المعلن والواجب ازالته شرعا ما لحق بكثير من خيرة الناس من تهميش وابعاد واقصاء واتهامهم بما يستوجب عقابهم زورا وبهتانا”.

وبين زيدان ” ان الوصول الى هذا المطلوب الشرعي وهو إزالة الظلم ومنع اصحابه من ايقاعه  يستلزم وحدة الكلمة فيما بين المعتصمين وتناسي الخلافات والصبر على هذا الاعتصام حتى يستطيعوا تحقيق مطالبهم لان من سنن الله في إزالة الظلم والظالمين العمل بكل وسيلة مشروعة ودون استعجال للوصول الى المطلوب الشرعي فالمطلب العظيم بحاجة الى جهد عظيم وصبر اعظم”.(النهاية)

اقرأ المزيد

اترك رد