عبدالسلام المالكي: برلماننا مشلول وهو لا يرتقي لمستوى البرلمانات العالمية

 بغداد ( إيبا )..وصف النائب عن ائتلاف دولة القانون عبدالسلام المالكي البرلمان العراقي الحالي بأنه مشلول ولا يرتقي لمستوى البرلمانات العالمية الاخرى في دول العالم ذات النظام البرلماني النيابي.
وقال المالكي انه خلال الدورة الحالية للبرلمان تحول مجلس النواب من ساحة تشريعية الى ساحة سياسية حيث غاب الدور الرقابي والتشريعي للبرلمان ليحل محله المجاملات والمزايدات السياسية التي قامت على حساب المواطن , مبينا ان المجلس تغاضى عن فساد المسؤولين بسبب كتلهم البرلمانية التي ينطون تحت ظلها.
واضاف : ان البرلمان الحالي لم يستطع خلال دورته الحالية تشريع اي قانون مهم سوى واحد او اثنين تم اقرارهم بالتوافقات السياسية وحسب اتفاقات مسبقة بين رؤساء الكتل, مزيدا بالقول “وقد انحصر دور البرلمان في معظم جلساته على القراءات للقوانين واقرار القوانين الثانوية اما القوانين المهمة كتجريم البعث والضمان الاجتماعي وترسيم الحدود والنفط والغاز, فقد ركنت على رفوف اللجان البرلمانية”.
وافاد بأن التقاطعات السياسية وغياب المشتركات اثر كثيرا على عمل البرلمان, كما ارجع النائب سوء اداء المجلس الى عاملين اساسيين الاول هو رئيس مجلس النواب الذي عمل على تعطيل عمل المجلس من خلال موقع مسؤوليته حيث لم يذهب باتجاه اخذ القرارات وعرضها على النواب بل عمد الى الاخذ برأي رؤساء الكتل فقط وهم بدورهم غلبوا مصالحهم الحزبية والشخصية على الوطنية .
اما العامل الثاني فهو رؤساء الكتل الذين اعتمدوا على تمرير القوانين بالتوافق فيما بينهم وهذا يعقد الامور اكثر كون القوانين تختلف من حيث الاستثمار فمنها من يستثمر سياسيا ومنها ما يستثمر حزبيا او انتخابيا او غيرها .
وتابع : ان عدم تناغم عمل القوى السياسية في البرلمان اثر على عمل الحكومة وبهذا فقد اصبح البرلمان معرقلا لعمل الحكومة في تقديم الخدمات للمواطن بدلا من مساندتها للقيام بدورها وهذا عكس ما معمول به في جميع برلمانات العالم حيث يكون البرلمان  عادة الداعم والمساند والرقيب والمتابع والمقيم للاداء الحكومي من خلال دوره الرقابي ومن خلال المعارضة , مبينا ان هذا الامر غاب عن برلماننا بسبب الانشغال بالنفوذ السياسي والمصالح الحزبية وكيل التهم للاخرين للاطاحة بهم بدلا من التفرغ للتشريع .(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد