“عاوز ألعب يا بابا”..آخر جملة لطفل مصري قبل مقتله على يد والده

(المستقلة)… كشفت تحريات رجال البحث الجنائي بالجيزة، ملابسات مقتل طفل على يد والده بمركز العياط، جنوب المحافظة بمصر.

البداية بلاغ من شرطة النجدة بإبلاغ فلاح عن مصرع نجله أثناء لهوه بالمنزل بقرية بيدف.

فور تلقي البلاغ، انتقل العميد عبد الحميد أبو الخير، مأمور قسم العياط، إلى محل البلاغ على رأس قوة ضمت الرائد كريم عليان، معاون المباحث، الذي تسربت إليه شكوك حول أسباب الوفاة؛ بسبب وجود آثار ضرب وتعذيب بجسد الطفل “محمد حسب الله”، 9 سنوات.

وبحسب مصراوي، بدأ رجال المباحث في استجواب الأب الذي ادعى مصرع طفله جراء اختلال توازنه وسقوطه من أعلى العقار سكنه، إلا أنه بتضييق الخناق عليه أقر بأنه وراء الوفاة معللا السبب برفض نجله الدائم لمساعدته في أعمال الزراعة لقطعة أرض يملكها “كان بيقولي عاوز ألعب مع أصحابي يا بابا”.

وأوضح الأب أنه لم يعد يتحمل رفض طفله المتكرر للعمل معه، وراح يعنفه، لافتا بأنه تلك المرة لم يتمالك نفسه وتعدى عليه بالضرب، ورطم رأسه في الحائط فسقط مغشيا عليه “مكنش قصدي اقتله.. حد بيقتل ضناه”.

تم نقل الجثة إلى المشرحة، وحُرر محضر أحاله اللواء عصام سعد، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق. (النهاية)

اترك رد