عالية نصيف نحذر من صفقة فساد في اصلاح محطة كهرباء صلاح الدين

المستقلة/- حذرت النائبة عالية نصيف من محاولات أحد المدراء العامين الفاسدين في وزارة الكهرباء استغلال القصف الذي تعرضت له محطة كهرباء صلاح الدين الحرارية من خلال إنشاء شبكة جديدة تقدر بأكثر من ٣٠ مليون دولار، في حين أن الأضرار الناجمة عن القصف لاتتجاوز خمسة آلاف دولار .

وقالت نصيف اليوم :” ان الفاسد المشهور (و.خ) الذي نشرنا حقائق ووثائق عن فساده في عشرات البيانات السابقة يحاول استغلال القصف الذي تعرضت له محطة كهرباء صلاح الدين الحرارية، إذ قام بإيقاف تشغيل المحطة التي لم تكن تنتج سوى ٢٥٠ ميكاواط من أصل ٦٣٠ ميكاواط، وتم تشكيل لجنة من المهندسين وتوجهوا إلى المحطة وتبين بأن القصف الصاروخي لم يسبب اضراراً كبيرة سوى تحطيم انابيب تبريد البويلر ويمكن اصلاحها خلال ساعة أو ساعتين، لكن (و.خ) قام بتوبيخ المهندسين وطلب منهم إعداد تقرير يبينوا فيه بأن القصف أدى إلى تحطيم الشبكة بالكامل كي يستبدلها بواحدة اخرى تتحمل الطاقة الإنتاجية للمحطة بدل هذه الشبكة التي لاتتحمل سوى ٢٥٠ ميكا واط “.

وأضافت :” ان الخسائر الناجمة عن القصف لا تتجاوز خمسة آلاف دولار، ولكن هذا الفاسد يسعى لإنشاء شبكة جديدة تقدر بأكثر من ٣٠ مليون دولار، وبالتالي نضع هذه القضية أمام انظار رئيس الوزراء ولجنة ابو رغيف وهيئة النزاهة ونطالب بالتعامل مع هذا البيان على أنه بلاغ رسمي “.

التعليقات مغلقة.