عالية نصيف تطالب بالقضاء على بؤر الفساد في بعض مديريات التربية

المستقلة.. طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء، ووزير التربية، ونقيب المعلمين، والجهات المعنية بوضع حد “للفساد الأخلاقي والمالي” في عدد من مديريات التربية وطرد الفاسدين من مناصبهم فوراً، مبينة أن المعلمة التي تطلب النقل يساومها الأنذال على شرفها .

وقالت نصيف في بيان اليوم :” سبق وأن نشرنا العديد من البيانات التي حذرنا فيها من استمرار الفساد الأخلاقي والمالي في مديريات تابعة لوزارة يفترض أنها رمز للأخلاق الفاضلة والتربية السليمة ومنطلق لبناء المجتمع الملتزم بالمبادئ السامية، ولكن يبدو أن الأوضاع استمرت بالإنحدار والتدهور والفاسدون بدلاً من استبعادهم يتم ترقيتهم لمناصب أعلى مقابل (دفاتر دولارات) ” ، مبينة :” ان بعض المديريات تدار من قبل شبكة فساد اخلاقي تمتعت بالحصانة عندما تم ترقية الفاسد اخلاقياً، فتشجعت شبكة ابتزاز الاعراض وتوسعت، وكما يبدو أن الكثير من هذه الممارسات لايعلم بها الوزير الذي من المؤكد أنه يدين ويرفض هذه السلوكيات “.

وأوضحت :” أن ابتزاز المعلمات ومساومتهن على شرفهن مستمر من قبل المنحطين أخلاقياً الذين من المؤكد أنهم تربوا في بيئة قذرة أو أنهم حاقدون على المجتمع لأنهم أبناء حرام، وأحد هؤلاء هو مدير مكتب سياسي معروف يقوم بالاعتداء على شرف أي معلمة تقدم طلب نقل، بالإضافة إلى الكثير من الأشخاص في مديريات التربية الذين أصبحت مكاتبهم بؤراً للفساد الأخلاقي والرشوة “.

وتابعت نصيف :” إذا لم يرتدع هؤلاء الفاسدون سنقدم الادلة والشهود للسيد رئيس الوزراء ووزير التربية ونقيب المعلمين والادعاء العام، وسنفضحهم ونعلن أسماءهم ليعرف الناس أن هؤلاء الساقطين يعتدون على أعراضهم “.

التعليقات مغلقة.