عائلة الطيارة الاماراتية مريم المنصوري تتبرأ من ابنتها بسبب داعش

(المستلقة)… أعلنت عائلة المنصوري الإماراتية تبرؤها من ابنتها بسبب مشاركتها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في ضرب أهداف مدنية داخل الأراضي السورية.

وقالت العائلة في بيان تداولته وسائل إعلام عربية “نحن أبناء عائلة المنصوري في دولة الإمارات العربية المتحدة نعلن للملأ براءتنا من المدعوة مريم المنصوري وكل من يشارك في العدوان الدولي الغاشم على الشعب السوري الشقيق، وعلى رأسهم الابنة العاقة مريم المنصوري”.

وأكدت العائلة دعمها وتأييدها لـ”الثورة السورية”، داعية “كل الفصائل والكتائب العاملة على الساحة الشامية إلى التوحد وتضافر القوى والجهود لهدف واحد، وهو إسقاط نظام الأسد”.

يذكر أن مريم المنصوري تعمل طيارة في جيش الإمارات، والذي شارك مع عدة دول عربية وغربية في قصف مدن وبلدات سورية يتواجد فيها مقاتلون ينتمون لتنظيم “داعش”. (النهاية)

16 تعليقات
  1. ابوابراهيم يقول

    وين رجال الامارات الشجعان ماحد منهم ذهب بدل مريم المنصورى الشجاعة ماخلقت للرجال فقط بل النساء مثل مريم كل احترامى وتقديرى للبطلة مريم هنين لكى هذا الشرف

  2. ابو زيرك اليزيدي من كوردستان العراق يقول

    تحية اعجاب لي اخت مريم اتمنا من الله ان تقبلي اخ كلي حتى افتغر بيكي

  3. توفيق المنصوري يقول

    اولا السلام عليكم ياريم المنصوري يابنت عمي انا من شفتك على التلفزيون واللة ماشالتفي الفرح وقلت الى اولادي شوفو ريم المنصوري بن عمكم طيارة واريدكم صرون مثلة اللة يحفظك وسلامي على عائلتك واولادي يسلمو عليكم ))(توفيق المنصوري انا ساكن في امريكا دترويت مشكن

  4. المهندس سرمد عقراوي يقول

    اولا: تحيه للبطله العربيه الاصيلة مريم المنصوري
    ثانيا:الضرباط الجويه التي تنفذها مريم هي دفاعا عن شرف المرأة العربيه والمسلمه والتي انتهك حرمتها وسبي شرفها وحريتها داعش الفواحش
    ثالثا: اطالب بادخال مريم المنصوري في كتاب جينس للأرقام القياسيه كأول أمرأة عربيه تقود طائرة ال ف-16
    رابعا: اطالب الحكومه العراقيه وبالاخص سيادة الرئيس محمد فؤاد معصوم بمنح الطيارة المقدامه مريم المنصوري وسام الرافدين من الدرجه الأولى

  5. أبن الرافدين يقول

    تحية حب واجلال لكي ايتها البطلة كل الشرفاء والغيارى عائلتك
    وبئسأًلاعداء الانسانية من مايعرف بداعش ومن يناصرهم ومن لف لفهم

  6. حسن يقول

    ممكن بهذا العالم احد يتبرأ من الشرف , لتلغي مريم اسم عائلتها لانهم لا يستحقون الانتماء اليها.

  7. عراقية يقول

    تحية اجلال وامتنان للبطله مريم المنصوري ..داعش اكثر من اساء للاسلام والمسلمين وكل من يصفق لهم مشارك في جرائمهم

  8. عاقل يقول

    طيب لو وقعت اسيرة والله فشيلة . الامارات مافيها رجال

  9. صباح شاكر يقول

    مريم المنصوري البطله لم ترتكب اثما ولا فاحشة ….هي ضربت مواقعا يحتلها من يدعي الاسلام وهم ابعد ما يكونون عن الاسلام الذي دعا اليه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم …هي لم تسكت عن حق لانها لا تريد ان تكون شيطانا اخرس …حفظك الله وحماك يا مريم

  10. ابو امير يقول

    كل الناس الشرفاء هم عائلتك وقد قلناها مرارا بأن الأيدي الوهابية قد نالت من بعض العوائل الأماراتية بالمال الحرام

  11. مصطفى يقول

    ولماذا لم تعلن العائلة عن دعمها لداعش البربرية. أتقواالله في أمة خير رسل الله فدم المسلم على المسلم حرام … ولم تراعي هذه المنظمات الاجرامية الأولاذمة في دم كبير أو صغير أمراة أو شيخ أو مريض.

  12. أبو سمية الجزائري يقول

    هذه المرتدة النجسة سيكون مصيرها مأساوي مثل مصير أربابها الكفرة حكام الخليج أعداء الله. والله إنها تستحق أكثر من الذبح.

  13. انتما يقول

    تبا لكما و لها و تحيا عائلتها

    تستبيحو دماء المسلمين بغير حق

  14. العراق يقول

    لماذا يا كلاب اليهود والغرب سارعتم في قصف بلاد المسلمين المحررة من الفرس والامريكان فما يمنعكم من ايقاف مجازر بشار الاسد بحق شعبة الذي استخدم معه شتى اساليب القتل بل وتفنن بها وكذلك لم ترموا برصاصة واحدة على الصهاينة الذين ابادوا الشعب الفلسطيني وارتكبوا ابشع المجازر بحقة وكان اخرها مجازر غزة وكذلك لم تنقذوا صنعاء من السقوط بيد الحوثيين كلاب ايران المجوسية ولم تقصفوهم وقدمتم بلاد العرب على طبق من ذهب ﻷيران اما كان بإمكان مريم المنصوري قصف التواجد اﻻيراني على الجزر اﻻماراتية وتحريرها منهم!!!!

  15. أحمد يقول

    اتعجب كيف لعائلة غبية مثل هؤلاء ان تنجب بطله مثل هذه !!
    يا حمقى المنصوري ألا تعرفون الفرق بين داعش وبين النظام السوري .. تبا لكم أرجل ما فيكم إمرأة

  16. صادق يقول

    تحية اعجاب لهذه البطلة واقول لها انت مصداق لقول الحق جل وعلا “وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى” انت حقا بالف رجل. نرجوا من عائلتكِ الكريمة ان تراجع موقفها المؤسف. وعلى كل حال كلنا اخوانكِ وعائلتكِ ايتها البطلة فلا تبالي.

اترك رد