طهران تمنع دخول مصارعين أميركيين رداً على قرار ترمب

(المستقلة) .. ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن إيران منعت، الجمعة، فريق المصارعة الأميركي من دخول أراضيها، للمشاركة في منافسات كأس العالم للمصارعة الحرة رداً على الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس، دونالد ترمب، والذي يحظر منح تأشيرات دخول للإيرانيين.

وكأس العالم للمصارعة الحرة واحدة من أهم بطولات المصارعة وتقام في 16 و17 فبراير/شباط في مدينة كرمانشاه غرب إيران. وقال الاتحاد الأميركي للمصارعة من قبل إنه سيرسل فريقه للمشاركة في المنافسة. وتشارك الولايات المتحدة في هذه المنافسات منذ عام 1998.

وكانت طهران قد أعلنت بالفعل أنها ستمنع دخول المواطنين الأميركيين لأراضيها عقب قرار واشنطن فرض حظر مؤقت على اللاجئين والمسافرين، ممن يحملون جنسيات سبع دول من بينها إيران.

ونقل التلفزيون الرسمي عن بهرام قاسمي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قوله: “راجعت لجنة خاصة في طهران أوضاعهم وقررت معارضة زيارة فريق المصارعة الحرة الأميركي.. سياسة منح التأشيرات التي تبنتها الإدارة الأميركية الجديدة لم تترك لنا أي خيار آخر سوى حظر دخول المصارعين”.

من جهته، قال الاتحاد الأميركي للمصارعة إنه لم يتم إبلاغه رسميا بأن تلك التقارير دقيقة وكذلك لم يتم إبلاغ الاتحاد العالمي للمصارعة بها.

وقال الاتحاد في بيان: “لم يصلنا أي قرار رسمي بأن الفريق سيُحرم من فرصة المشاركة في كأس العالم للمصارعة الحرة”.

وأضاف البيان: “كأس العالم للمصارعة الحرة هي بطولة سنوية عالمية للفرق، من أحد أهم المنافسات الرياضية التي ينظمها الاتحاد العالمي للمصارعة كل عام.. إذا كانت تلك التقارير صحيحة فالاتحاد الأميركي للمصارعة يعرب عن خيبة أمله الشديدة من ذلك ونعتقد أنه سيكون موقفا غير مقبول”.

وتابع البيان: “المصارعة تعني المنافسة وحسن النوايا من خلال الرياضة ولا مكان فيها للسياسة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد