طرق الحماية من ” الزكام ” خلال فصل الشتاء

المستقلة /- يعتبر الزكام من الأمراض المعدية التي تنتقل بسهولة من شخص إلى آخر خصوصاً خلال الفصل البارد. لذا لا بد من الوقاية من الزكام في الشتاء لتفادي مخاطره على الصحة.

لماذا تتزايد عدوى الزكام خلال الشتاء؟

– كثرة الفيروسات الناشطة في الطقس البارد

– الأماكن المغلقة غير المعرّضة للتهوئة

– الرطوبة العالية في الجو نتيجة الظروف المناخية

– تقارب الأشخاص وتواجدهم باستمرار في أماكن مغلقة

ما هي طرق الوقاية من الزكام في الشتاء؟

من أهم النصائح التي يمكن ان تساعد على حماية نفسك والآخرين من انتقال الفيروس المسبب للزكام، هي التالية:

– غسل اليدين بانتظام بواسطة الماء والصابون لمدة 20 ثانية. فبهذه الطريقة تتخلصين من الفيروسات والبكتيريا المتراكمة على اليدين.

– في حال السعال او العطس، يجب دائماً تغطية الأنف والفم، إما بالساعد وإما بواسطة محرمة نظيفة، لتفادي تطاير الرذاذ من الأنف والفم.

– تجنّب الجلوس مع الأشخاص المصابين بالزكام، وتفادوا الاحتكاك بهم لمنع انتقال الفيروس إليكم وبالتالي إصابتكم بالزكام.

– تهوئة الغرفة او المكتب أمر ضروري في فصل الشتاء، فالهواء النظيف يساعد على التخلّص من الرطوبة وبالتالي منع تراكم الفيروسات والبكتيريا في الغرف.

ومن الضروري أيضاً التنبّه إلى أعراض الزكام التي تظهر لديكم، وفي حال شعرتم بها، يجب عليكم مراجعة الطبيب على الفور والتزام المنزل لتفادي نقل العدوى إلى الآخرين.

 

التعليقات مغلقة.