طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تهبط بآخر محطاتها

هبطت طائرة تعمل بالكامل بالطاقة الشمسية في مدينة نيويورك في ساعة متأخرة من مساء السبت مكملة المرحلة الأخيرة من رحلة عبر الولايات المتحدة بدأت قبل شهرين.

وتعمل طائرة “سولار أمبالس” بطاقة تتوفر من 12 ألف خلية شمسية في جناحيها تعيد في نفس الوقت شحن البطاريات للعمل خلال الليل.

وكانت تلك الطائرة التجريبية قد غادرت مطار دالاس الدولي خارج واشنطن في آخر مرحلة لها منذ أكثر من 18 ساعة مارة بولايات ماريلاند وديلاوير ونيوجرسي.

وسولار أمبالس أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية قادرة على الطيران بشكل مستمر عبر الولايات المتحدة.

وأكملت الطائرة التي يعادل وزنها سيارة صغيرة المرحلة الأولى من الرحلة من سان فرانسيسكو إلى فينكس في بداية مايو ثم طارت فيما بعد في نفس الشهر من فينكس إلى دالاس .

ومن هناك طارت إلى سان لويس وتوقفت لفترة وجيزة في سينسناتي ثم توجهت بعد ذلك إلى واشنطن حيث بقت هناك منذ 16 يونيو.

ويهدف هذا المشروع إلى تعزيز الدعم لتكنولوجيا الطاقة النظيفة وقد بدأ في 2003 بميزانية تغطي عشر سنوات حجمها 90 مليون يورو (112 مليون دولار).

وضم المشروع مهندسين من شركة شيندلر السويسرية لصناعة المصاعد ومساعدة بحثية من مجموعة سلوفاي الكيماوية البلجيكية.

التعليقات مغلقة.