صور ممنوعة من العرض.. أسرار لا تصدق عن الحياة في كوريا الشمالية

المستقلة /- لا شك أن أنظار العالم حديثا تتجه الي كوريا الشمالية وكلها ترقب واهتمام. فقائدها وحكومتها تسعي دائما لحماية شعبها من التدخل الأجنبي

فعلي سبيل المثال ممنوع في كوريا الشمالية تسريحات شعر معينة أو ملابس معينة. وفي ظل هذه الأحداث يزداد فضولنا لكي نعرف أكثر عن شعب كوريا ونظام حياتهم لذلك قمنا بجمع 16 شىء غريب ممنوع في كوريا الشمالية دون مبرر :

16- الموضة الغربية
قام الزعيم الكوري (كيم جونج-أن) Kim Jong-un بمنع الملابس الأوربية ومن ضمنها الجينز في المنطقتين المجاورتين للصين.

تحاول بيونغيانغ Pyongyang – عاصمة كوريا الشمالية- مقاومة التدخل الأجنبي في الثقافة ونظام المعيشة، وهي بذلك تختلف عن جيرانها ومعظم دول العالم.

15- كوكاكولا
قامت الحكومة الكورية بفرض حظر تجاري على شركة كوكاكولا حتى أصبح من الصعب الحصول على زجاجة كوكا هناك. ومع ذلك فهناك تقارير تثبت وجود حالات بيع زجاجات كولا في بيونغيانغ تم انتاجها في الصين.

14- قصة الشعر
يسمح الزعيم الكوري كيم جونج-أن بعمل 18 تسريحة فقط للنساء و15 فقط للرجال. والجدير بالذكر أن ولا واحدة من تلك القصات تسمح بتغير لون الشعر لذلك ستجد من الصعب جدا الحصول على صبغة للشعر في كوريا الشمالية.

13- الفوط الصحية
من الأشياء الممنوعة في كوريا الشمالية الفوط الصحية وكذلك السدادات القطنية الصحية tampons، والنساء هناك مجبرون على استخدام الطرق التقليدية.

11- الممتلكات
حكومة كوريا الشمالية بشكل دائم ومستمر لها الحق الكامل في تملك الأرض والعقارات. وهذا يجعل من المستحيل على الأفراد بيع أو شراء المنازل والشقق. على الرغم من ذلك تمكن الشعب الكوري من إيجاد طرق لكي تبيع وتشتري والذي أدي الي تخفيف القانون هذا العام.

10- الأحذية العالمية

لو صادف وذهبت الي كوريا الشمالية وكنت تفكر في شراء زوج أحذية مانولو بلانيكس Manolo Blahniks فلن يحالفك الحظ، الأحذية العالمية أو أحذية المصممين غير متوفرة عدا في المناطق على حدود الصين والتي ممكن أن تجد أحذية من مصممين صينيين.

9- شجرة عيد الميلاد
كوريا الشمالية رسميا دولة ملحدة. كل مظاهر التعبد الديني لأي ديانة ممنوعة في كوريا أو تتم مراقبتها بشكل قوي بواسطة الحكومة، لذلك لا يمكنك عمل أي احتفالات بعيد الميلاد ولا يمكن شراء شجرة “الكريسماس”.

8- ستاربكس Starbucks
قد تحيرك الصورة الواقعة على اليسار، ولكن الحقيقة أن هذه الصورة مزيفة، فهي مجرد دعابة من سائح كان يزور كوريا. إذا ما أردت تناول كوبا من القهوة في بيونغيانغ فلابد من الذهاب الي أحد منافذ بيع القهوة المشهورة مثل: ريونجوانج Ryongwang Coffee Shop

7- التلفزيون الكَبْلِي (الأقمار الصناعية)
في كوريا الشمالية هناك 4 قنوات تليفزيونية فقط متاحة. فالحكومة تفرض رقابة مشددة تمنع تواجد أي قناة أخري.

6- المجلات الغربية
السلطات المسئولة عن ماكينات الطباعة في كوريا الشمالية تمنع أي نوع من الإعلان الأجنبي. فالحكومة وبعض الوكالات الخاصة تسيطر وتتحكم فيما يتم طباعته في الصحف. وهذا يعني أنه ليس هناك مجلات اجتماعية ويقتصر اختيارات الشعب الكوري على القراءة في المجالات العلمية أو السياسية.

5-المكالمات الدولية و الواي فاي Wi-Fi
من تعداد سكان كوريا الشمالية البالغ 15 مليون نسمة هناك فقط مليون فرد يمتلك هاتفاً محمولاً، ومع ذلك لا يحق لهم عمل مكالمات دولية، كما وأنه توجد قيود علي استخدام شبكات الجيل الثالث 3G network. لكي يحل الأجانب هذه العقبة يقومون بشراء شريحة مدفوع ثمنها مسبقاً ليقوموا بالمكالمات الدولية فقط.

4- تذاكر الحفلات الموسيقية
عدد قليل جداً من الأجانب مسموح لهم لكي يقوموا بعمل حفلات موسيقية في كوريا الشمالية، لذا ذهابك الي حفلة مغنيك المفضل ستكون صعبة المنال.

والجدير بالذكر أن الفرقة الموسيقية الوحيدة التي مسموح لها بعمل حفلات كانت فرقة من سلوفانيا تدعي لايباخ Laibach، فقد قاموا بعمل حفلة موسيقية في بيونغيانغ في عام 2015 ولكن يظل الشعب الكوري قادراً علي حضور الحفلات الموسيقية ولكن فقط للفرق الكورية.

3-منتجات شركة أبل Apple
هناك قيود تمنع بيع أي منتج من منتجات التكنولوجيا الحديثة، لذلك ليس من الممكن شراء أيباد iPad من منتجات شركة أبِل Apple، وقد قامت كوريا الشمالية بتطوير أجهزة خاصة بها ترتقي لكي تكون تعويضاً كافياَ عن المنتجات الأوربية.

2- السيارات الرياضية
سلعة أخري من السلع الفارهة الممنوعة 100% في كوريا الشمالية هي السيارات الرياضية، فمن المستحيل شراء سيارة رياضية غالية الثمن بسبب العقوبات المفروضة من الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي.

1- قضاء العطلات خارج البلد
ليس مسموح للشعب الكوري السفر خارج البلد لقضاء العطلات. وهذا الأمر بالتأكيد هو انتهاك لحقوق الإنسان ولكن من المحتمل أن الشعب الكوري غير مدرك هذه الحقيقة.

يحاول قادة كوريا الشمالية بكل جهد ممكن حماية بلادهم من التدخل الأجنبي بكل أشكاله، فهم يمنعون ويجرمون أشياءً كثيرة ولكن العالم الذي نعيش فيه الان يتطور بشكل سريع ومستمر، لذلك بقاء كوريا الشمالية هكذا أو تغيرها هو أمر لا يمكن الجزم فيه، فالناس هناك يتطورون مع الوقت كذلك معيشتهم، وهذا بفضل جيرانهم في الشمال والجنوب.

 

 

 

التعليقات مغلقة.