صور.. مسيرة شعبية حاشدة في المغرب لرفض صفقة القرن

بمشاركة أغلبية الهيئات والأحزاب والنقابات المغربية

صور.. مسيرة شعبية حاشدة في المغرب لرفض صفقة القرن

(المستقلة) ممدوح بليغ/ تظاهر آلاف المغاربة، الأحد بالعاصمة الرباط، في مسيرة احتجاجية لرفض صفقة القرن المزعومة .

ورفع المتظاهرون، بهذه المسيرة التي دعت إليها هيئات وأحزاب ونقابات مغربية، الأعلام الفلسطينية وصور الأقصى، هاتفين بشعارات داعمة لصمود الشعب الفلسطيني.

وانطلقت المسيرة التي نظمت تحت شعار “مسيرة الشعب المغربي، جميعا من أجل فلسطين حرة، وضد صفقة العار المشؤومة”، من باب “الحد التاريخي” تجاه مبنى البرلمان، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

وتخللت المسيرة عددا من الفعاليات، مثل أطفال يلبسون علم فلسطيني ويرفعونه بأيديهم، وحرق علم إسرائيل.

فيما وقفت آلاف الفتيات والنساء في سلسلة بشرية طويلة صباح اليوم في المسيرة الشعبية التضامنية مع فلسطين؛ يحملن صورا ولافتات وعلى أكتافهن كوفيات فلسطينية، للتعبير عن رفضهن لما يسمى بـ”صفقة القرن”، وللتضامن مع نظيراتهن من النساء المقدسيات والغزاويات المرابطات.

وعلت هتافات النساء والفتيات في وجه المخططات الصهيونية “الشعب يريد إسقاط الصفقة”. كررنها مرارًا بحناجرهن الغاضبة لإيصال رسالة للاحتلال وحليفه الأمريكي أن القدس ليست وحيدة، وأن مخططاتهم الماكرة آيلة إلى زوال، بحسب وسائل إعلام مغربية.


وندد المشاركون من خلال هتافات قوية، بمحاولة الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني طمس ما تبقى من القضية الفلسطينية.

وردد المحتجون شعارات من قبيل “الشعب يريد تحرير فلسطين “، و”يا حكام الجريمة، أعطيو(امنحوا) للشعب الكلمة”، و”فلسطين تقاوم والأنظمة تساوم” .

ورفع المحتجون لافتات تنتقد قبول عدد من الدول العربية لصفقة القرن.

وطالب المشاركون، الدول العربية والإسلامية بالوقوف ضد هذه الصفقة، خصوصا أنها تهدف تصفية القضية الفلسطينية، رافعين صور الأقصى للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

ومؤخرا أعلن ترامب في مؤتمر صحفي بواشنطن “صفقة القرن” المزعومة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية “متصلة” في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

اقرأ أيضا

«بأمر إسرائيل» لا منتجات زراعية فلسطينية في الأسواق العالمية

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.