صورة القيادات الايرانية في الاعظمية تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

المستقلة/- اثارت جدارية علقت في منطقة الاعظمية، ذات الأغلبية السنية، في العاصمة بغداد الجدل الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي .

ونشر عدد من المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لجدارية تحمل صور زعيم الثورة الإسلامية في ايران روح الله الخميني، والمرشد الأعلى علي خامنئي علقت في منطقة الاعظمية متسائلين عن الدلالات التي يحملها هذا الامر، ولاسيما أن الأعظمية تعد احد معاقل (السنة) في العاصمة بغداد وتضم جامع ومرقد الامام أبا حنيفة النعمان، ومقر المجمع الفقهي العراقي.

وأشار عدد من المعلقين على الموضوع بأن هذا الامر اقدم عليه احد السياسيين المعروفين بتصريحاته (الطائفية) دون الكشف عن اسمه.

وانتهى الموضوع بقيام أمن الحشد الشعبي بانزال الصورة من مكانها.

من جانبهم تجمع العديد من شباب الاعظمية، مساء امس، امام جامع الامام ابي حنيفة النعمان وهم يهتفون ( أخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعة ) ، في إشارة الى رفض محاولة السياسيين جر العراق الى الاصطفافات الطائفية .

ويثير الامر العديد من الجدل والخلافات لا سيما بعد تكرار مشهد رفع صور القيادات الدينية والسياسية (الشيعية) في المناطق ذات الأغلبية (السنية) وهو امر لم يعتد عليه العراق حتى في اشد أوقات الصراع الطائفي.

ويعزو مراقبون هذا الامر الى اقتراب الانتخابات ومحاولة العودة للاصطفافات الطائفية من اجل الظفر بمقاعد البرلمان المقبل.

امن الحشد الشعبي وهو يقوم بانزال الصورة

التعليقات مغلقة.