صفقة لإطلاق سراح سجناء إيرانيين تربطهم علاقات مع الغرب مقابل مليارات الدولارات

المستقلة/- أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني الأحد أن إيران ستطلق سراح سجناء تربطهم علاقات مع الغرب في إيران مقابل مليارات الدولارات من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

ولم تعترف الولايات المتحدة ولا المملكة المتحدة على الفور بأي مقايضة.

ونقل تقرير التلفزيون الحكومي النبأ عن مسؤول لم تكشف هويته في الوقت الذي بدأ فيه المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي إلقاء ما وصفته السلطات في وقت سابق بأنه خطاب “مهم”.

ومع ذلك، لم يشر خامنئي إلى أي تبادل مقترح وسط مفاوضات في فيينا بشأن اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية.

ونقل التلفزيون الرسمي عن المسؤول قوله إن صفقة أبرمت بين الولايات المتحدة وطهران تضمنت تبادل سجناء مقابل الإفراج عن 7 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة.

كما نقل التلفزيون الرسمي عن المسؤول نفسه قوله إنه تم التوصل إلى اتفاق يقضي بأن تسدد المملكة المتحدة 400 مليون جنيه إسترليني مقابل إطلاق سراح البريطانية-الإيرانية نازانين زاغاري راتكليف.

وقالت الخارجية البريطانية ان مناقشات قانونية تجري حول ديون، برغم المزاعم التي أعلنها التلفزيون الرسمي الإيراني.

وحثت لندن طهران على السماح للبريطانية – الإيرانية نازنين زاغري راتكليف بالمغادرة ، ولكن في الأسبوع الماضي، حُكم على زغاري راتكليف بالسجن لمدة عام إضافي، وفقاً لمحاميها، بتهمة نشر “دعاية ضد النظام” لمشاركتها في احتجاج أمام السفارة الإيرانية في لندن في عام 2009.

وصدر هذا الحكم بعد أن أكملت عقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات في إيران إثر إدانتها بالتخطيط للإطاحة بالحكومة الإيرانية، وهي تهمة نفتها هي وأنصارها والجماعات الحقوقية.

وأثناء عملها في مؤسسة تومسون رويترز، احتجزت في مطار طهران في نيسان / أبريل 2016 بينما كانت عائدة إلى بريطانيا بعد زيارة عائلتها.

 

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.