صفعت جدتها بقوة أكثر من مرة لأنها رفضت صداقتها على فيس بوك

(المستقلة)… صفعت حفيدة جدتها على وجهها مراراً لرفض الجدة قبول صداقتها على فيس بوك، وانتهى الخلاف بمشكلة كبيرة بين الاثنتين، أدت إلى تدخل الشرطة التي ألقت القبض على الفتاة، لتطاولها ووقاحتها وإلحاقها الأذى بجدتها لوالدتها، فيما كان سبب الأخيرة لرفض الصداقة عدم إعجابها بالاسم المستعار لحفيدتها على فيس بوك، واصفة إياه بـ”الوقح”.

كانت “راشيل هاياز” البالغة من العمر 27 عاماً والأم لطفل في حالة سكر عندما ذهبت إلى منزل جدتها في ساعة مبكرة من الصباح، وكانت غاضبة من موقف جدتها البالغ عمرها 72 عاماً ورفضها قبول صداقة حفيدتها، ودار بينهما نقاش حاد، إلى أن فوجئت الجدة بتوجيه حفيدتها لها عدة لكمات كادت أن تفقدها وعيها.

ولحسن الحظ، تمكنت السبعينية من الإفلات من الضربات الموجهة إليها، ودخلت غرفتها وأغلقت الباب خلفها، ثم اتصلت بالشرطة، التي جاءت وألقت القبض على راشيل، وتلك هي المرة الثالثة التي يلقى عليها القبض من ضمنها القيادة وهي مخمورة، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية. (النهاية)

اترك رد