صدمة رياضية حول العالم بعد ايقاف مباراة الارجنتين والبرازيل

المستقلة/-أصدر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بيانا تعليقا على أزمة مواجهة البرازيل التى تم إيقافها بعد مرور دقائق قليلة على بدايتها، والتى أقيمت على ملعب “أرينا كورينثيانز” بمدينة ساو باولو، ضمن تصفيات الجولة السادسة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

وجاء نص البيان على النحو التالى:”يعرب الاتحاد الأرجنتيني عن عدم ارتياحه لتعليق لقاء المنتخب الأرجنتيني والمنتخب البرازيلي في ساو باولو، مثل الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ، تفاجأ الاتحاد الأرجنتيني بتصرفات الهيئة الصحية بدخولهم بمجرد بدء المباراة”.

أضاف: “وفد المنتخب موجود في الأراضي البرازيلية منذ 3 سبتمبر، وفقًا لجميع البروتوكولات الصحية الحالية التي ينظمها الكونميبول الخاصة بالتصفيات المؤهلة إلى قطر 2022”.

وتابع: “بعد تقرير المسؤولين في الكونميبول وحكم المباراة ، سيتم إرسال المعلومات إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”.

واختتم: “يجب ألا تمر كرة القدم بهذه الأنواع من الحلقات التي تقوض الروح الرياضية لمثل هذه المنافسة المهمة”.

وكان اتحاد أمريكا الجنوبية كرة القدم “كونميبول”، أصدر بيانًا رسميًا عن الأزمة التى شهدتها المباراة حيث قال فى بيانه “بقرار من حكم المباراة، توقفت المباراة التي نظمتها الفيفا بين البرازيل والأرجنتين لتصفيات كأس العالم”.

وأضاف البيان: “سيرفع الحكم ومراقب المباراة تقريرًا إلى لجنة الانضباط في فيفا، والتي ستحدد الخطوات التي يجب اتباعها. هذه الإجراءات تلتزم بدقة باللوائح الحالية”، موضحا “تصفيات كأس العالم هي مسابقة تابعة للفيفا جميع القرارات التي تتعلق بتنظيمها وتطويرها تصدر منها”.

من جانبه، أكد كلاوديو تابيا، رئيس الاتحاد الأرجنتينى لكرة القدم، أن ما شهدته مواجهة المنتخب الأرجنتينى مع نظيره البرازيلي، يعد أمرا مؤسفا للغاية لكرة القدم.

وقال تابيا، في تصريحاته للموقع الرسمي للاتحاد الأرجنتينى: “ما حدث اليوم مؤسف لكرة القدم، إنها صورة سيئة للغاية. دخل أربعة أشخاص لتوقيف المباراة وطلب الكونميبول من اللاعبين الذهاب إلى غرفة الملابس”.

وأضاف رئيس الاتحاد الأرجنتينى: “لا يمكنك التحدث عن أي كذبة هنا لأن هناك تشريعات صحية تلعب بموجبها جميع مسابقات أمريكا الجنوبية. وقد وافقت السلطات الصحية في كل دولة على بروتوكول كنا نلتزم به على أكمل وجه”.

التعليقات مغلقة.