صحيفة : ”تيك توك“ لن تتخلى عن فكرة التسوق المباشر في امريكا

المستقلة /- ذكرت صحيفة ”فاينانشيال تايمز“ البريطانية أن ”تيك توك“ لن تتخلى عن فكرة التسوق المباشر في الولايات المتحدة، حيث تتطلع المنصة الصينية إلى الدخول في شراكة مع أحد الشركات الإلكترونية لإطلاق خدمة التسوق المباشر هناك.

وقالت ”فاينانشيال تايمز“ إن منصة ”تيك توك“ – المملوكة لشركة ”بايت دانس“ الصينية – بصدد عقد شراكة مع شركة ”TalkShopLive“، ومقرها لوس أنجليس، لجلب خدمة التسوق المباشر في أمريكا الشمالية، مشيرة إلى أن الشركتين في مرحلة وضع اللمسات الأخيرة الآن على الترتيبات اللازمة. ولم تحدد الصحيفة موعداً محدداً لتوقيع العقود.

وتعتبر شركة ”TalkShopLive“ الإلكترونية منصة تسوق مباشر تستخدمها شركات رائدة مثل ”وول مارت“ و“إم. إس. إن“ التابعة لـ“مايكروسوفت“، فيما يتعلق بخدمات التسوق المباشر.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن من خلال الشراكة المزعومة هذه، يمكن لـ“تيك توك“ الاستفادة من تقنية ”TalkShopLive“للسماح للمبدعين بـ“استضافة جلسات تسوق مباشرة“ على المنصة الصينية، مع منح العلامات التجارية أيضًا خيار إطلاق البث في وقت واحد إلى مواقع الويب الخاصة بها.

وكانت ”فاينانشيال تايمز“ قد أشارت في تقرير نشرته في يوليو إلى أن ”تيك توك“ كانت تقلل من التسوق المباشر في الولايات المتحدة وأوروبا بعد رؤية ”نتائج باهتة“ من تجربتها في بريطانيا.

وأضافت الصحيفة أنه في حال تمت الشراكة بين ”تيك توك“ و“TalkShopLive“، فإن التسوق المباشر يمكن أن يصل ”خلال الشهر المقبل مع العلامات التجارية الكبيرة“، في الوقت المناسب لموسم العطلات.

وتعمل ”تيك توك“ على تطوير ميزات التسوق منذ العام الماضي، حيث أطلقت مؤخرًا علامة تبويب ”Shop“، والتي بدأت في طرحها للمستخدمين في إندونيسيا.

وتم إطلاق ميزة ”سوق تيك توك“، التي تسمح للمستخدمين بشراء المنتجات من خلال الروابط الموجودة على شاشة التطبيق أثناء البث المباشر، في بريطانيا العام الماضي، وهي متوفرة في تايلاند وماليزيا وفيتنام وسنغافورة والفلبين وإندونيسيا.

ولم ينطلق التسوق المباشر بعد في الأسواق خارج آسيا. ومع ذلك، فإن هذا لم يمنع شركات مثل ”تيك توك“ و“يوتيوب“ و“أمازون“ و“بينترست“ من تجربة الميزة خارج المنطقة.

وقالت ”تيك توك“، في تصريحات للصحيفة البريطانية، إنها ”تستكشف باستمرار خيارات جديدة ومختلفة لكيفية خدمة مجتمعنا والمبدعين والتجار في الأسواق حول العالم بشكل أفضل“، والتي يمكن أن تشمل ”الشراكات التي تدعم بشكل أكبر تجربة التجارة الإلكترونية السلسة للتجار.“

وتأتي التطورات في الوقت الذي تواجه فيه ”تيك توك“ تدقيقًا شديدًا في الولايات المتحدة، حيث أثار السياسيون مخاوف من أن بيانات المستخدم الأمريكي يمكن الوصول إليها من قبل بكين، وهي مخاوف أنكرتها شركة ”بايت دانس“ مراراً.

وتراجع إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، جهود الرئيس السابق، دونالد ترامب، لحظر ”تيك توك“ لأسباب تتعلق بالأمن القومي. وتعمل المنصة الصينية أيضًا مع الإدارة الأمريكية حالياً على ممارسات أمان البيانات الجديدة لتأمين بيانات المستخدم الأمريكي.

وعلى الرغم من أن ”تيك توك“ خططت لإطلاق ميزات التسوق في جميع أنحاء أوروبا في وقت سابق من العام الجاري، فقد تم تأجيل ذلك لأن التجارب في السوق البريطاني قد فشلت في الوصول إلى أهداف المبيعات المرجوة، وعدم اهتمام ”الانفلونسرز“ البارزين والعلامات التجارية أيضاً بالخدمة.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.