صحفي يتعرض لتهديد من عشيرة وزير عراقي ويحتكم الى القضاء لحماية نفسه

 

(المستقلة).. قال المرصد العراقي للحريات الصحفية ان الصحفي أحمد عبد السادة الذي يعمل مديرا للتحرير في جريدة الصباح شبه الرسمية ، ابلغه بأنه يواجه ضغوطا وتهديدات من العشيرة التي تنتسب لها السيدة وزير الصحة العراقية بسبب تجاوزات قام بها شقيقها الذي يعمل معه في الصحيفة نفسها.

واشار عبد السادة ،حسب المرصد، إنه سيحتكم الى القضاء العراقي، ولن يرضخ لتلك الضغوط مطلقا، من جانبه طالب المرصد العراقي للحريات الصحفية بتوضيحات من مكتب السيدة الوزير، وتجنب إستخدام العنف، أو التهديد الذي يقوض حرية التعبير وحق الوصول الى المعلومة “خاصة وإن الزميل أحمد عبد السادة زود المرصد بوثائق عن تلك التجاوزات”.

وقال عبد السادة للمرصد العراقي للحريات الصحفية، تعرضت خلال الأيام الماضية، وما زلت أتعرض إلى تهديدات عشائرية من قبل عشيرة وزير الصحة لأنني قمت – بحكم عملي الوظيفي – بكشف الفساد الإداري لشقيق وزيرة الصحة (الموظف في جريدة الصباح) والمرفق فساده في الوثائق المنشورة أدناه، ولهذا أعلن هنا بأنني لن أحتكم سوى للقانون، ولن أخضع لتلك الضغوطات العشائرية حتى لو تعرضت للقتل، وذلك لأن الخضوع لتلك الضغوطات يعني بأن منطق القوة قد تغلب على منطق الحق وسلطة القانون، ويعني كذلك بأننا لن نتمكن في المستقبل من محاسبة أي موظف فاسد.

واضاف “كما أعلن بأن أي سوء يمسني، أو يمس عائلتي فإن عشيرة وزيرة الصحة تتحمل المسؤولية الكاملة حسب القانون”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد